التخطي إلى المحتوى

كشفت تقارير صحفية سعودية ، أن إدارة فريق الاتحاد السعودي انقلبت على المدرب البرتغالي نونو سانتو بسبب انتقاداته المستمرة للاعبين الأجانب.

وذكرت صحيفة “سعودي سبورت” أن مسؤولي اتحاد جدة رفضوا بشدة انتقادات نونو سانتو مدرب النمور للاعبين الأجانب الموجودين في الفريق ، إضافة إلى الصفقات الجديدة المتوقعة.

وأضافت الصحيفة ، أن إدارة اتحاد جدة برئاسة أنمار الهيلي قررت عدم الاستغناء عن أي من اللاعبين الأجانب الستة خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

ويضم فريق اتحاد جدة السعودي 6 أجانب على قائمته هم المغربي عبد الرزاق حمدالله والرباعي البرازيلي مارسيلو جروهي وبرونو هنريكي وإيجور كورونادو ورومارينيو والمصري أحمد حجازي.

وأضافت أن قرار مسؤولي الاتحاد ، بعدم الاستغناء عن أي لاعب أجنبي ضمن صفوف النمور ، أغضب المدرب البرتغالي نونو سانتو الذي يريد إجراء بعض التغييرات على هذه القائمة قبل انطلاق الموسم الجديد ، إذ إنه لديه أكثر من لاعب أجنبي يسعى للانضمام إلى صفوف اتحاد جدة.

وتابعت ، أن نونو سانتو ، مدرب اتحاد جدة السعودي ، اقترح على إدارة النادي رحيل أكثر من لاعب أجنبي في الفريق ، بقيادة جروهي وهنريكي ، لكن الأمر رفضه مسؤولو النمور.

وكشفت الصحيفة أن المدرب البرتغالي نونو سانتو غير راضٍ عن الصفقات التي أبرمتها إدارة اتحاد جدة وعلى رأسها طارق حامد لاعب وسط الزمالك.

وخلصت الصحيفة إلى أن هذه الأزمة تؤكد توتر العلاقة بين المدرب نونو سانتو وإدارة اتحاد جدة السعودي ، الأمر الذي سيهدد بحالة من عدم الاستقرار قبل انطلاق الموسم الجديد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.