إتحاد شباب الثورة يرفض حكومة شرف ويستمر فى الأعتصام

إتحاد شباب الثورة يرفض حكومة شرف ويستمر فى الأعتصام
2011-634417468367307540-730

كتبت – إيمان مصطفى

يؤكد إتحاد شباب الثورة رفضه الكامل لحكومة عصام شرف وللتشكيل الوزارى الجديد الذى تم الإعلان عنه والذى لم يختلف كثيراًعن سياسة  تشكيل  الحكومة السابقة حيث ضم التعديل الجديد وزاراء ينتمون إلى النظام السابق وإلى لجنة سياسات الحزب الوطنى المنحل كما تجاهل القائمون على التشكيل الوزارى مطالبات القوى الوطنية والمعتصمون فى الميدان بإستبعاد رموز الحزب الوطنى من العمل السياسى عموماً ومن التشكيل الوزارى الجديد الا أنهم لم يستجيبوا واصروا على وجود هذه العناصر كأنها قدراً على المصريين حتى بعد الثورة التى من المفترض أنها اسقطت النظام وحزبه الحاكم برموزه الذين صنعوا سياسات تخريب مصر على مدى عقود.
وقال أحمد السكرى عضواً المكتب التنفيذى لإتحاد شباب الثورة أن الإتحاد قد نشر قوائم سوداء تضم أعضاء لجنة السياسات بالحزب الوطنى ومن بينهم وزارء فى الحكومة وعلى راسهم عصام شرف رئيس الوزارء والذى كان عضوا بلجنة السياسات وهو الأمر الذى لا يستطيع أحد انكاره او التغاضى عنه بعد ثورة 25 يناير التى ضحى الالاف بدمائهم من أجل التغيير والحرية والعدالة الإجتماعية وأسقاط النظام القديم بالكامل
ويؤكد استمرار الاعتصام فى ميدان التحرير ودراسة سبل التصعيد الفترة المقبلة لان المطالب التى قام عليها الاعتصام محدده وليست تعديل وزارى فقط كما ان هذه المطالب لم يتم الاستجابة لمعظمها حتى الان ومن ثم فالاعتصام حق مشروع حتى يتم تحقيق مطالب الثورة.
وقال طارق حسنين عضو المكتب التنفيذى للاتحاد أن التشكيل الوزارى لا يزال  يشمل شخصيات تنتمى للجنة السياسات والحزب الوطنى وعلى راسهم عصام شرف رئيس الوزارء و  معتز خورشيد وزير التعليم العالى وأحمد جمال الدين موسى  وزير التربية والتعليم  وعلى زين العابدين وزير النقل وفايزة ابو النجا  فضلا ان بعض الوزراء عملوا فى ظل النظام السابق وتحت سياستة الفاسدة مثل الدكتور على السلمى نائب رئيس الوزارء الذى عمل وزير للتنمة الإدارية فى النظام السابق ومحمد فتحى البرادعى وزير الإسكان الذى كان محافظا لدمياط ونائباً برلمانياً عن الحزب الوطنى المنحل  1995 – 2000  – وحسن يونس الذى يتولى الوزارة منذ 15 عاماً وعينة مبارك.
ويؤكد الإتحاد تمسكه بمطالب الثورة التى رفعها منذ بداية الأعتصام وهى :
اقالة حكومة شرف وتشكيل حكومة ثورية بعيدا عن رموز الحزب الوطنى .
و أن يعلن المجلس الأعلى للقوات المسلحة ورئيس مجلس الوزراء، عن خطة واضحة ومعلنة، لتطهير اجهزة الدولة من الفاسدين
و محاكمة علنية لمبارك واسرتة ونقلة الى سجن طرة ومحاكمة كافة رموز الفساد وقتلة الثوار من الظباط ووقفهم عن العمل ووضع خطة عاجلة لمعالجة الانفلات الامنى.
تشكيل جمعية تاسيسة لوضع دستور جديد للبلاد تجرى على اساسة الانتخابات .
تفويض كامل الصلاحيات لمجلس الوزراء لتحقيق أهداف الثورة، حتى لا يشعر المواطن أن رئيس الوزراء مكبل اليدين .
استقلال القضاء وتطهير صفوفه مما يمكن أن يعيق عمله الدءوب على تحقيق العدالة في القضايا الخطيرة التي تمس الفساد السياسي والمالي وانشاء محكمة ثورة لتطهير البلاد .
منع رموز الحزب الوطنى المنحل من ممارسة العمل السياسى لدورة واحدة على الأقل. .
إلغاء قانون تجريم الإعتصام وقانون الطوارئ وجميع القوانين المقيدة للحريات.
وقف المحاكم العسكرية للمدنيين والغاء الأحكام الصادرة ضدهم وإعادة محاكمتهم أمام محاكم مدنية.
إعادة النظر في قانون مجلس الشعب المقترح لأنه مرفوض من كل القوى السياسية.
وضع حد ادنى للاجور لا يقل عن 1200 جنية وحد اقصى للاجور وربط الاجور بالاسعار واسترجاع الاموال المنهوبة من الداخل والخارج واسترجاع الشركات الوطنية
استقلال الاعلام والغاء وزارة الاعلام  واستقلال الازهر وانتخاب شيخ الازهر
ويؤكد الإتحاد ان هناك ضرورة لاختيار مجلس رئاسى مدنى فى حالة فشل القائمين على إدراة المرحلة الأنتقالية فى تحقيق أهداف الثورة والنهوض بالبلاد.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *