اتهامات لدار نشر تابعة لمردوخ بإساءة معاملة المؤلفين

اتهامات لدار نشر تابعة لمردوخ بإساءة معاملة المؤلفين
110719114326_murdoch_304x171_reuters_nocredit

 

 

BBC

اتهم الناشر الأمريكي أندرو ويلي دار النشر الشهيرة هاربر كولينز التابعة لمؤسسة نيوز كورب بإساءة معاملة المؤلفين.
وتتعرض شركة نيوز كورب المملوكة لملياردير الإعلام روبرت مردوخ لضغوط عديدة في الوقت الراهن بسبب فضيحة التنصت على الهواتف في بريطانيا من جانب صحيفة نيوز أوف ذا وورلد.
ويقول ويلي إن دعاوى التنصت التي يجري التحقيق فيها الآن ربما تكشف عن “المثالب والأخطاء” التي تحدث في دار النشر هاربر كولينز.
ولكن متحدثا باسم هاربر كولينز قال إن إدعاءات أندرو ويلي هي “مزاعم مبالغ فيها”.
وكان ويلي ، وهو ناشر لمشاهير الكتاب ومن بيهم مارتن آميس وفيليب روث ، قد أبلغ بي بي سي أن دار النشر هاربر كولينز “تتعرض لضغوط كبيرة وغير عادية”.
وأكد أنه تحدث إلى جيمس مردوخ بشأن مخاوفه قبل 18 شهرا ، وقال “قلت له إنني كنت أحسب أن المؤسسة هي عمل أسري وأن عليه أن يوليه مزيدا من الاهتمام”.
وردا على سؤال عما إذا كان يعتقد أن دار النشر كانت بها ممارسات خاطئة قال ويلي “نعم، فكثيرا ما يعاملون المؤلفين بطريقة جافة وعقابية، وقد أبلغت رؤساء الشركة في نيويورك ولندن بذلك”.
وأصدرت مؤسسة هاربر كولينز بيانا قالت فيه “إن السيد ويلي يلقي بمزاعم مبالغ فيها ولكنه يعجز عن تحديد مضمون شكواه، والأمر لا يعدو خلافات عمل بين هاربر كولينز والسيد ويلي”.
يذكر أن كبار المسؤولين في مؤسسة نيوز كورب ، وهم مالكها روبرت مردوخ ونجله جيمس والرئيس التنفيذية ريبيكا بروكس يخضعون حاليا لتحقيقات في بريطانيا بشأن فضيحة التنصت على الهواتف في بريطانيا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *