تغيير: أمير قطر يلعب علي كل الأطراف ولو كانوا أعداء

تغيير: أمير قطر يلعب علي كل الأطراف ولو كانوا أعداء
قطر

كتب- ياسمين جموده:

أصدرت حركة تغيير بيانا لها شديد اللهجة موجه لدولة قطر جاء فيه “إن قطر مثل الضفدع الذي يريد أن يصبح ثورا، فقطر تستغل ثراءها المالي لتطرح نفسها على الخريطة الدولية.. وأمير قطر حمد الثاني يلعب على كل الأطراف حتى وإن كانوا أعداء، فنجده يدعم الجماعات الإسلامية في مالي وبالرغم من ذلك يظهر دعمه للعملية العسكرية الفرنسية، فنجده حليف قوي للولايات المتحدة الأمريكية، وله علاقات مع حركة طالبان.

ورأى القسطاوى أن أمير قطر حمد بن خليفة الثاني يقيم علاقات مع جميع الأطراف حتى يطرح نفسه في القضايا الدولية، كما أنه يدعم الإخوان المسلمين في مصر وتونس، بالإضافة إلى أن الدوحة أضحت عاصمة المعارضة السورية.

أن قطر أضحت بطلا مطلقا في استخدام نوع واحد من القوة الناعمة ألا وهو المال، فهذه الإمارة الصغيرة تحاول بسط نفوذها في الشرق الأوسط وأفريقيا، محاولة أن تلعب بالخرائط الجوسياسية.

وأشار القسطاوى إلى أن قطر تتبع سياسة نشر الإضطراب من أجل التحكم.

وذكر “القسطاوى” أن ” قطر تقوم بالمساعدة على نشر الفوضى في المجتمعات، كما نرى في ليبيا ومصر، ثم تحاول السيطرة على الأوضاع السياسية وتدخل نفسها في شئون الدول الأخرى عن طريق مد هذه الدول بالمال.

ومن جانب آخر، رأى “القسطاوى” أن قطر تلعب على دعم المعارضة السورية من أجل تنفيذ مخططها بنقل الغاز إلى أوربا عبر أنابيب تمر عن طريق الأراضي السورية والبحر المتوسط، كما أن مناجم الغاز الطبيعي المكتشفة في الأراضي السورية واللبنانية على البحر المتوسط تسيل لعاب أمير قطر”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *