“مصر عصية أن تكثر” أول ندوات الصالون الثقافى “أحفاد رفاعة الطهطاوى”

“مصر عصية أن تكثر” أول ندوات الصالون الثقافى “أحفاد رفاعة الطهطاوى”
د صابر حارص

كتب – رجب إمبابى:

” مصر عصية أن تكثر ” تحت هذا العنوان فتح أحفاد رفاعة الطهطاوى أول جلسات صالون أحفاد رفاعة الطهطاوى والذى دع لتاسيسه الأستاذ علاء الشتلي أمين حزب البناء والتنمية والذي إدارة جلسته الأولي الدكتور صابر حارص أستاذ الإعلام بجامعة سوهاج واستضافه الدكتور محمد الدمنهور أستاذ التربيه بجامعة أسيوط وبحضور عدد كبير من القيادات والشخصيات العامه والسياسية بطهطا منهم الدكتور محمود سال نقيب البيطريين والشيخ محمد زكى رئيس لجنة الفتوى بسوهاج والدكتور إبراهيم فايز سعيد ممثل عن الأقباط والأستاذ محمد مسعد عضو مجلس الشعب السابق والأستاذ محمود هنداوى امين حزب التجمع الأسبق وممثلي عن حزب النور والأخوان المسلمون وحزب التحالف الشعبي والوفد وبعض الشخصيات العامه .

قال الدكتور صابر حارص في بداية الجلسه أن الصالون ملكاً لأحفاد رفاعة  الطهطاوي ويجمع وكل الأطياف ويوحد جهودهم لرفعة الدولة المصرية الجديدة بعد ثورة يناير ويستضيف شخصياته من مصر والعالمين العربي والإسلامي ويشكل إدارة شعبية مُستقلة للإقليم المحيط به.

واوضح أن هذا الصالون هو الأول من نوعه في تاريخ مصر لأنه اشترط في تأسيسه أن يكون نموذجاً لمصر الجديدة التي يحلم بها المصريون ليضم  النخب المُثقفة والتنفيذية والشعبية من أقباط ومسلمين وأحزاب وجماعات وجمعيات ومستقلين، وأنه لن يعيد إنتاج ما تبثه الفضائيات من حالة الصراع والفوضى  ، وان الأهداف من الصالون مناقشة القضايا والتحديات في مختلف الشئون السياسية

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *