الافراج عن مبارك قاب قوسين او ادنى … وحراس قصرة بشرم الشيخ يستعدون لعودتة

الافراج عن مبارك قاب قوسين او ادنى … وحراس قصرة بشرم الشيخ يستعدون لعودتة
images (70)

كتبت- هبة الزغبى :

منذ اندلاع الثورة وتخلى الرئيس السابق عن الحكم وذهابة الى شرم الشيخ , اتجهت أنظار المراقبين إلى مدينة شرم الشيخ لتتابع عملية نقل مبارك، في مشهد غير مسبوق في العالم العربي، من قصره الفخم المطل على البحر الأحمر إلى المحاكمة في تهم بالفساد وقتل المتظاهرين.

وقال حراس قصر مبارك بمدينة شرم الشيخ إنهم يرتبون لعودته من السجن، مع تردد الأنباء عن قرب الإفراج عنه، بعد انتهاء مدة الحبس الاحتياطي، وهو أمر أعاد الجدل حول الازدهار الذي وصلت إليه المدينة السياحية إبان حكم الرئيس السابق، وتدهور أحوالها في الوقت الراهن.

 ويقع القصر داخل سور كبير يضم قصرين آخرين لابنيه علاء وجمال. ويحتل الموقع بقعة ساحرة على البحر انطلاقا من وسط المدينة ذات الطبيعة الجغرافية الخلابة التي شهدت في العهد السابق نشاطا سياحيا وسياسيا دوليا وكانت قبلة للمؤتمرات والمفاوضات وواجهة للجذب السياحي لكبار الشخصيات في العالم.

وقال مقربون من أسرة الرئيس السابق، إن شرم الشيخ هي المدينة المحببة لمبارك، وإنه كان يعتقد أن لجوءه إليها بعد تخليه عن الحكم سيهدئ من الانتفاضة الشعبية العارمة التي انطلقت ضد حكمه في إطار ما أصبح يعرف بـ«الربيع العربي».

ويقول احد رجال القانون المقرب من العائلة ان “مبارك” قد أصبح قاب قوسين أو أدنى من الخروج من السجن، وفقا للقانون، إلا إذا ظهرت بحقه قضايا أخرى، كما تقول مصادر وزارة العدل.

ويتوقع مقربون من أسرة مبارك أن يكون مقر إقامته حال الإفراج عنه أو العفو الصحي عنه، في قصره المفضل بالمدينة الساحلية.

\

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *