الرجل الثانى فى تنظيم القاعدة … يعلن الحرب على السعودية

الرجل الثانى فى تنظيم القاعدة … يعلن الحرب على السعودية
حركة الشباب الصومالية تحث المسلمين على دعم تنظيم القاعدة باليمن

 

كتبت- هبة الزغبى :

نشرت مؤسسة الملاحم التابعة لتنظيم القاعدة  تسجيلاً صوتياً  الرجل الثاني في تنظيم قاعدة الجهاد في  جزيرة العرب ( سعيد الشهري)  بعد ان كانت السلطات اليمنية قد اعلنت مقتله .

وجاء التسجيل بعد يوم واحد من تبشير تنظيم القاعدة بأنه حي يُرزق ولم يقتل كما ذكرت الحكومة اليمنية قبل أشهر.

دعا السعودى سعيد الشهرىالملقب بأبى سفيان الأزدى مرارا , الرجل الثانى فى تنظيم القاعدة فى جزيرة العرب، والذى أعلنت اليمن مقتله فى 24 يناير الماضى، إلى “إزالة النظام السعودى” الذى وصفه بأنه “العميل الأكبر” للولايات المتحدة الأمريكية.

وقال الشهرى فى رسالة لة موجة خطابة لمشايخ القبائل بالسعودية ”يا مشايخ القبائل أن المسؤولية عليكم كبيرة.. لا يشغلنكم ال سعود بالناقة والبعير”، مضيفا أن من أرضهم “تخرج الطائرات الأمريكية لتقتل إخوانكم المسلمين فى اليمن بغير ذنب”.

ونفى الشهرى ما قالتة اليمن منذ عام 2012 انة قد اغتيل هناك فى غارة من غارات الولايات المتحدة الامريكية على الارهاب .

واضاف الشهرى خلال رسالتة انة يجب ازالة تفكيك حكم ال سعود وازالتة عن طريق المظاهرات والاعتصامات كما حدث فى كل الدول حتى تقوم ثورة كاملة بالسعودية التى اصبحت لا تمثل الاسلام واعاب عليهم فى ادخالهم النساء لمجلس الشورى وسفر اولادهم للتعلم بالخارج (ارض الكفر على حد قولة ).

 وبعد ثلاثة أيام من إعلان قناة العربية مقتل الشهري قال مسئول في اللجنة الأمنية اليمنية إن الشهري “أصيب بإصابات بالغة في عملية نوعية يوم 28 تشرين الثاني (نوفمبر) 2012م في محافظة صعدة دخل على إثرها في غيبوبة توفي بعدها متأثرا بجروحه ودُفن في مكان مجهول”.

ويذكر ان سعيد الشهرى وهو الملقب  بأبى سفيان الأزدى مرارا الذى كان معتقلا فى جوانتانامو وتابع برنامج المناصحة فى السعودية قبل أن يهرب إلى اليمن، ويصبح الرجل الثانى فى تنظيم القاعدة فى جزيرة العرب .

ويعد سعيد الشهري هو النائب العام لتنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب الذي يتخذ من اليمن مقره , وأحد أهم القادة في المؤثرين في التنظيم وأهم مطلوب في قائمة الـ85 للمملكة العربية السعودية.

يُذكر أن الحكومة اليمنية سبق لها وأن أعلنت أكثر من ثلاث مرات عن مقتل سعيد الشهري.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *