بيان لإتحاد شباب ماسبيرو يرفض فيه الجلسات العرفية.. ويطالب بعودة دولة القانون‎

بيان لإتحاد شباب ماسبيرو يرفض فيه الجلسات العرفية.. ويطالب بعودة دولة القانون‎
5495620121226878

كتب – حنان جبران:

أعرب اتحاد شباب ماسبيرو عن رفضه التام للجلسات العرفية كوسيلة لحل المشكلات الطائفية في إشارة للجلسة العرفية، التي عقدت اليوم الخميس لحل المشكلة الطائفية، التي وقت بمنطقة الخصوص بالقليوبية مطلع الأسبوع الحالي.

وقال الاتحاد -في بيان له اليوم- “لماذا لم يتم الانتظار حتى تنتهي التحقيقات لتثبت من الذي أهدر، واعتدى، وحرق، وفرق، وظلم، واستباح نفوس وأموال وأعراض الأقباط، لماذا لم يتم الانتظار حتى يقول المصابون أقوالهم، ويقول شهود العيان أقوالهم، وهنا تنجلي الحقيقة”.

وانتقد الاتحاد بيان عصام الحداد مساعد رئيس الجمهورية للعلاقات الخارجية عن أحداث الخصوص والكاتدرائية، معتبرًا أن الحداد “ألقى الاتهامات جزافًا هنا وهناك، دون انتظار انتهاء التحقيقات”.

وأكد البيان أن “عودة دولة القانون، وعدم التدخل في عمل النيابة، والحفاظ على المواطنة والحقوق، هي الحل للمشكلات الطائفية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *