“فتح” تدعو “القاهرة” إلى تكثيف اتصالاتها لإنهاء الانقسام الفلسطيني‎

“فتح” تدعو “القاهرة” إلى تكثيف اتصالاتها لإنهاء الانقسام الفلسطيني‎
20111223khaledandmashael2301202011 (1)

كتب- حنان جبران:

دعا عزام الأحمد، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، الجانب المصري إلى تكثيف اتصالاته لتحقيق المصالحة الفلسطينية، مؤكدًا أن زيارته الأخيرة للقاهرة كانت تستهدف التفاهم مع الجانب المصرى حول الخطوات المقبلة التي سيتم إنجازها عقب انتهاء لجنة الانتخابات المركزية من عملها في غزة.

وجدد «الأحمد» رفض حركته عقد القمة العربية المصغرة التي دعت لها قطر، كما أشار إلى أن لقاءه بالدكتور موسى أبو مرزوق، القيادي في حماس، مساء الأربعاء بالقاهرة لم يكن مرتب وانما كان ضرورى خاصة أنه لا توجد قطيعة مع حركة «حماس».

وقال «الأحمد» في اتصال هاتفي، عقب وصوله إلى رام الله، الخميس: «زيارتي جاءت بدعوة من الجانب المصري للتفاهم معهم في ضوء الخطوات الجديدة، وأخرها انتهاء عمل لجنة الانتخابات المركزية في غزة، والتي سلّمت تقريرها اليوم للرئيس محمود عباس.

وأضاف «الأحمد»: «التقيت بعدد من  المسؤولين المصريين منهم الوزير رأفت شحاته، رئيس المخابرات، وعدد من المسؤولين عن ملف المصالحة، باعتبار أن مصر هي الراعي للمصالحة الفلسطينية، للاتفاق على الجدول المقبل للتحرك في ضوء انتهاء عمل لجنة الانتخابات المركزية فى قطاع غزة، الخميس»، مشيرًا إلى تسليم نتائج عملهم لـ«أبو مازن»، ما يفتح الأبواب للاتفاق على تحديد موعد للانتخابات وتشكيل الحكومة، داعيًا الجانب المصري لأن يكثف تحركاته واتصالاته مع جميع الأطراف الفلسطينية لإنهاء ملف المصالحة.

وفيما يتعلق بالقمة العربية المصغرة، التي دعت لها قطر قال «الأحمد»، إن  الوضع لا يوجد به أي جديد بهذا الشأن ولم يبلغنا أحد بأي خطوات حول عقد هذه القمة، سواء من الجانب المصري أو القطري، معتبرًا أنه لا داعي لعقد هذه القمة في الوقت الراهن، لأنها لن تضيف جديدًا، خاصة أن كل شيء تم الاتفاق عليه فى اتفاقيتي القاهرة والدوحة بين الحركتين والمطلوب تنفيذهما.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *