بالصور … عمال مساهمة البحيرة يواصلون اعتصامهم … وعامل يحاول الانتحار

بالصور … عمال مساهمة البحيرة يواصلون اعتصامهم … وعامل يحاول الانتحار
masanas

كتبت- هبة الزغبى :

تظاهر مئات من عمال شركة مساهمة البحيرة، في إطار الاعتصام المفتوح، الذي كانوا قد بدأووه منذ اسبوعين أمام مقر إدارة الشركة بشارع طلعت حرب بمنطقة محطة الرمل وقاموا العمال بقطع الطريق بالكامل .

وقد قام العمال برفع لافتتهم المعتادة مثل ”والله وحشتنى يا مرتبى” ”يا هشام قنديل اتقي الله” وترديد هتافاتهم المعتادة “الرحمه يا حكومة” “ياجنزورى قول الحق قنديل حرامى ولا لأ “ التى يرددوها امام البنك مقر الشركة والبنك المركزى ومبنى البورصة ومبنى الضرائب منذ ان بداء اعتصامهم من اسبوعين فاكثر.

وقد قام العمال اليوم بعقد مؤتمر صحفى اعلنة عنة منذ 3 ايام ودعوا لة كل وسائل الاعلام , وقد شارك فى المؤتمر الكثير من الحركات والاحزاب السياسية وابرزها الاشتراكيين الثوريين وحركة 6 ابريل و حزب مصر القوية , والمؤتمر الدائم لعمال مصر .

وقد حدث خلال المؤتمر ما لم يتوقعة احدا وكان مفاجئة للجميع :

فحاول احد العاملين بالشركة الانتحار امام مقر الشركة ويدعى خالد الطوبجى، وأمسك بجركن به سولار محاولا الانتحار حرقا، فأسرع إليه زملاؤه محاولين إنقاذه، لكنه صرخ قائلا: «اتركونى، أريد أن أرتاح من الحياة، طلقت زوجاتى علشان مفيش فلوس، ومش قادر أصرف على عيالى، مش عارف أعيش منين».

ويذكر ان خالد الطوبجى يعمل لحام معادن فى الصحراء، و متزوجا من 4 سيدات، ولدية 4 أبناء، ومنذ امتنعت الشركة عن دفع عجز عن الانفاق على البيت وقام بتطليق 3 من زوجاتة وترك الاخيرة لانها لديها طفلة صغير وهو ايضا غير قادر الان على الانفاق عليها هى الاخر وهى من تقوم الان بالانفاق على البيت من المال الذى تاخذة تسولا من بيت اهلها .

واضاف التوبجى انة حاول الانتحار لكى يلفت انتباه الشركة لما يعانية هو وزملاءة من عذاب , وايضا من اجل اولادة , لانة لا يريد ان يكون بالنسبة لهم حى وميت بنفس الوقت , فاذا انتحر سيكون شئ طبيعى ان يتولى رعايتهم اهل ولاتهم او يتحملون هم مسؤلية انفسهم , ولاننى سئمت من حياتى ومن الظلم والقهر الذى اعيش فية .

وأكد إسلام عبد الرازق -مدير شئون العاملين بالشركة- خلال كلمتة بالمؤتمر الصحفى أن عمال الشركة البالغ عددهم4200عامل بالشركة لم يتقاضوا مرتباتهم منذ ستة أشهر مشيرا إلى أنهم قد طرقوا أبواب كل المسئولين بالقاهرة والإسكندرية ولم ينصفهم أحد .

واضاف عبد الرازق معلقا على ما حدث من محاولة انتحار العامل خالد الطوبجى ان هذا مؤشر خطير جدا ويمكن ان ينزر بكارثة ومن الممكن ان يتكرر ذلك ويحدث انتحار جماعى امام الشركة , واننا تمكنا اليوم من انقاذ هذا العامل ولكن غذا هل سنتمكن من انقاذ غيرة ومن سيحايب على هذة الارواح التى ستزهق بلا ثمن .

وفى نفس السياق اصدرت حركة 6 ابريل بيان لها :

موجه للدكتور هشام قنديل رئيس الوزراء بتنفيذ المطالب المشروعة لعمال مساهمة البحيرة والتى تتلخص فى صرف مرتباتهم المتاخرة منذ 6 اشهر , وصرف الحافز المتاخر منذ نوفمبر 2012 , وتنفيذ قرار الوزارة باعدة الشركة للقطاع العام , وتاجيل مديونيات الشركة لدى البنوك والتامينات الاجتماعية .

ويذكر ان المئات من عمال مساهمة البحيرة دخلوا فى اعتصام مفتوح منذ اكثر من عشرة ايام , أمام البنك المركزى ومبنى البورصة ومبنى الضرائب بشارع طلعت حرب بمحطة الرمل بالإسكندرية وذلك للمطالبة بتنفيذ قرار الدكتور الجنزورى رئيس الوزراء السابق بعودة شركة مساهمة البحيرة للقطاع العام وتفعيل القرار 106 الصادر فى 22-1-2012 , وطالب العمال صرف مرتباتهم التى لم تصرف لهم منذ اكثر من 5 اشهر و مستحقاتهم لدى الشركة من شهر نوفمبر 2012 وصرف جميع مستحقات الشركة لدى وزارة الزراعة ووزارة الرى , وصرف ودائع الشركة لدى البنوك والتى تقدر ب 14 مليون جنية , ولم يتم الاستجابة لاى من مطالبهم حتى الان .

 

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *