المصريين الأحرار يدين أحداث الكاتدرائية

المصريين الأحرار يدين أحداث الكاتدرائية
حزب المصريين الأحرار

كتب- هبة محمد:

أصدر حزب المصريين الأحرار بالإسكندرية بيانا يدين فيه الإشتباكات التي إندلعت في محيط الكاتدرائية المرقسية بالعباسية بين أقباط وبلطجية مجهولين، والتي وصفها شهود عيان بالمدبرة بغرض إشعال فتنة طائفية في البلاد -كما جاء بالبيان.

وقال الحزب في بيانه “نطالب بفتح تحقيقات حيادية وشفافة للوقوف على هوية المحرضين والفاعلين الحقيقين وراء هذه الإشتباكات، مع ما تم رصده من قبل وسائل الإعلام وشهود العيان من وجود أشخاص بمناطق متفرقة وسط القاهرة يحاولون إشعال الفتنة.

كما أننا مللنا تعاطي جماعة الأخوان المسلمون مع أحداث العنف ضد الأقباط كأنها نتيجة مؤامرات داخلية وخارجية تحاك ضدها وضد الرئيس المنتخب ولا تستدعي لمواجهتها إلا الكشف عن الأيادي والأصابع الخفية، حتى أصبحت مصر في عهد الرئيس المنتخب بيئة خصبة لنمو العنف الطائفي والتطرف الديني”.

وفي السياق ذاته قال أحمد سمير المتحدث الإعلامي للحزب بالإسكندرية “يتعين على مجلس الشورى أن يقوم بتنقية القوانين الحالية من المضامين التمييزية، وأن يٌشرع قوانين تتصدى للعنف الطائفي بدلاً من إصداره لقوانين تخدم مصلحة الجماعة، فالتواطؤ بالصمت أو التجاهل كارثة لن يترتب عليها إلا مزيد من اغتراب الأقباط عن وطنهم لتستمر هجرتهم، أو ليستمر ابتعادهم عن الشأن العام بعد أن إعادتهم إليه الثورة”.

وقال شريف بغدادي سكرتير عام الحزب بالإسكندرية “يجب محاسبة المتورطين في تلك الأحداث بالتزامن مع فتح تحقيق فوري فى دور الأجهزة الأمنية فى تفجر العنف أمام الكاتدرائية وعدم احتوائه لساعات طويلة، فما يحدث الآن في مصر يذهب بنا وبالوطن إلى نقطة اللاعودة، فعلى الرئيس المنتخب وحكومته أن يسعى لوحدة الصف ونبذ الفرقة والعمل على البناء لا على الهدم”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *