أبو اسماعيل: سنتصدي للجيش بالقوة إذا حاول العودة للسياسة

أبو اسماعيل: سنتصدي للجيش بالقوة إذا حاول العودة للسياسة
ابو اسماعيل

كتب- خالد نجم ارناؤوط:

قال الشيخ حازم أبو اسماعيل خلال حواره على قناة القاهرة والناس فى برنامج أجرأ الكلام مع طونى خليفة “أنا أقدر الجهات المضغوط عليها سياسيا فالإعلام كان أداة بيد السلطة السياسة والشرطة كانت أداة فى يد السلطة السياسية وهذه الجهات ظلمت سياسياً.

وأما بخصوص قضية جمال صابر فهى قضية جنائية وما تعامل به هو سفالة، وأنا لا أتلق أى رسائل تحذرية ومن يفعل ذلك فليذهب إلى الجحيم .

ولو أن محمد الجندى صفع صفعه على وجهه، أنا أقف بجانبه بكل شئ لدى، فقضية محمد الجندى وجمال صابر وحتى حازم أبو اسماعيل كلهم أمام التحقيق العادل سواء، ولابد لنا أن نرى الصورة كاملة حتى نقيم العدل، ومن يستعجل أى قضية بدون اكتمال صورتها فهذا هو الظلم”.

وقد أوضح موقفه من الشرطة قائلاً “الشرطة مبرئه عندى لأنهم كان مضغطون سيايساً رغم إجرام بعضهم .

وقد صرح الجيش طوال عمره ويحمل فوق طاقته وهذا الظلم يأتى من خلال السلطة السياسية فى كل مراحلة.

والجيش يؤدى دوره فى حدود الدستور ودوره هذا نحن بحاجه إليه كشعب ولذلك لم يكن ليستجيب الجيش لوأد الثورة من نظام مبارك”.

وقال “أن الذين كانوا يتولون السلطة من أعضاء المجلس العسكرى يدهم مدرجة بماء المصرين فى أحداث العباسية وماسبيرو وتكريمهم كان خطأ من قبل الرئيس مرسى”.

وقال “أنا من ندد بمسألة الاعلاميين ودعوتهم إلى سراية النيابة العسكرية فالنيابة العسكرية ليست جهة قضائية وهى حتى الآن تدين بالولاء للقائد العام للقوات المسلحه، ولابد من إصدار القانون القضائى  لتطهير القضاء المصرى”.

وقد اكد أنه سينزل إلى الشارع إذا انقلب الجيش على الدستور وقال “أنا لا أرد على الجيش بذلك ولكن أنا أجاوب على من دعا الجيش للنزول، ورجوع الجيش للسياسة  هو إحباط للثورة وإذا فعل ذلك ستكون المواجه بيننا وبين الجيش بالاعتصام والمظاهرت وإذا لزم الأمر سنتصدى لذلك بأرواحنا وبكل قوة.

وليس عندى أى تصريح واحد ضد الجيش وكلامى إذا ارتكب جريمة لن نكون مكتوفى الأيدى، وقد أوضح أنه يشعر بداخله بتقدير بالغ للجيش والإعلام والشرطة والقضاء وأنهم قد ظلموا سياسياً”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *