ما وراء تسليح أمريكا للقوات الصومالية

ما وراء تسليح أمريكا للقوات الصومالية
index

كتب – أميرة صلاح:

مهد الرئيس الامريكى باراك اوباما الطريق امام واشنطن فى تسليح وتدريب القوات الصومالية ، متقدما خطوة تجاه تطبيع العلاقات مع تلك الدولة الواقعة فى شرق افريقيا حيث تعمل على بناء الثقة فى حكومتها المعترف بها حديثا.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست الامريكية اليوم الثلاثاء ان أوباما قرر الليلة الماضية عبر مذكرة رسمية لوزير الخارجية جون كيرى ان عملية إرسال بعض المواد والخدمات الدفاعية للصومال “سيعزز أمن الولايات المتحدة ويدعم السلام العالمي”، إلا ان هذا القرار لا يهدف إلى تقديم المساعدة الجديدة للصومال على الفور،لكنه يتيح لكيرى أن يضع هذا الامر فى الاعتبار مستقبلا .

واشارت الصحيفة الى ان الصومال تسعى للحفاظ على التقدم الهش الذي أحرزته تجاه تشكيل أول حكومة فعلية لها عقب عقدين من حالات الفوضى والاضطراب ، حيث اعترفت واشنطن رسميا بالحكومة الجديدة فى يناير الماضى للمرة الأولى منذ عام 1991،عندما اطاح المسلحون بحكم الديكتاتور زياد بري – حسب الصحيفة – الذي حكم البلاد لفترة طويلة .

ونقلت الصحيفة عن متحدثة باسم مجلس الامن القومى كاتلين هايدن قولها “ان الولايات المتحدة ملتزمة بشراكة طويلة الامد في مجال مساعدة قوات الدفاع الصومالية لتصبح قوة عسكرية محترفة” .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *