وقفة احتجاجية وسلاسل بشرية بالفيوم لرفض الفتنة الطائفية والإعتداء على دور العبادة

وقفة احتجاجية وسلاسل بشرية بالفيوم لرفض الفتنة الطائفية والإعتداء على دور العبادة
IMG-20130408-00845

كتب– محمد حسين:

أعلنت القوى الثورية والأحزاب السياسية بالفيوم عن رفضها لأحداث العنف الأخيرة التي اشتعلت شرارتها بالإعتداءاعلى الكاتدرائية المرقسية بالعباسية و كنيسة مار جرجس بمدينة الخصوص بمحافظة القليوبية , وذلك بتنظيم وقفة احتجاجية وسلاسل بشرية مساء أمس الاثنين بوسط ميدان السواقي شارك فيها العشرات من الشباب الثوري الرافض لأحداث العنف والفتنة الطائفية.

جاء ذلك عقب دعوات أطلقتها حركة “الإشتركيون الثوريون” دعت خلالها إلى التظاهر ضد النظام ومحاولته لما وصفته بإشعال الفتنة الطائفية للتغطية على فشله السياسي والاقتصادي والعجز عن تلبية احتياجات المواطنين , والتنديد بالاعتداء على جنازة ضحايا أحداث الخصوص والكاتدرائية , معلنين رفضهم تحويل الصراع الاجتماعي إلى صراع طائفي كما كان يفعل نظام مبارك.

شارك في الوقفة أحزاب التحالف الشعبي الاشتراكي والدستور والمصري الديمقراطي والتيار الشعبي , وحمل المتظاهرون اللافتات المنددة بنظام الرئيس مرسي ومنها ” ياللي بتحكم بالقران لسه القتل في كل مكان – يا مسلم قول للقبطي نفس مصيبتك هيا مصيبتي” و رددوا الهتافات منها “جوا كنيسة وجوا المسجد يسقط يسقط حكم المرشد – أوعى يا خويا القبطي تخاف إحنا نشيلك عالاكتاف – مش عايزين يحكمنا عساكر ولا إخوان بالدين بتاجر – إحنا الشعب لا جيش ولا شرطة ولا إخوان بيقسموا تورته”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *