جمال عيد: هناك استحالة في قبول قضية تخص الأقباط أمام الجنائية الدولية

جمال عيد: هناك استحالة في قبول قضية تخص الأقباط أمام الجنائية الدولية
المحكمة الجنائية الدولية

كتب- ياسمين حموده:

أكد جمال عيد مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان, علي صعوبة قبول قضية تتحدث عن اضطهاد المسيحيين في مصر وهذا لعدم انضمام مصر للمحكمة الجنائية الدولية فى لاهاى بهولندا حتي الأن.

وشدد عيد في تصريح ان شرط المحكمة الجنائية الدولية لقبول أي قضية هو انتهاء التحقيقات و انتهاء القضاء الوطني من الفصل في القضية و في حالة فشل القضاء الوطني في تحقيق العدالة تقبل المحكمة الجنائية الدولية القضية للفصل بها.

وأضاف عيد أن القضاء المصري لم ينتهي حتي الأن من القضية و لذلك يستحيل قبول القضية كما أن الفرصة كانت في رفع قضية امام المحكمة الجنائية الدولية في قضية مبارك فقط بعد صدور الحكم للمطالبة بمحاكمته علي ما وقع من جرائم في مصر ولكن هذه القضية اضاعها المجلس العسكري – علي حد قولة .

واستنكر عيد دور الشرطة المصرية في الأحداث أمس مؤكدا ان الشرطة المصرية تخاذلت عن حماية المنطقة مما يجعلها شريك في أحداث العنف.

من المعروف أن المحكمة الجنائية الدولية تأسست سنة 2002 كأول محكمة قادرة على محاكمة الأفراد المتهمين بجرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب وجرائم الاعتداء، وتعمل هذه المحكمة على إتمام الأجهزة القضائية الموجودة، فهي لا تستطيع أن تقوم بدورها القضائي ما لم تبد المحاكم الوطنية رغبتها أو كانت غير قادرة على التحقيق أو الادعاء ضد تلك القضايا، فهي بذلك تمثل المآل الأخير.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *