بعد 27 عاما من السجن..اسرائيل تفرج عن اسير فلسطيني‎

بعد 27 عاما من السجن..اسرائيل تفرج عن اسير فلسطيني‎
643561

كتب – حنان جبران:

وصل صباح الاثنين 8 ابريل الأسير الفلسطيني المحرر ابراهيم بارود الى قطاع غزة بعد ان افرجت عنه السلطات الاسرائيلية عقب اعتقال دام أكثر من 27 عاما.

ونقلت وكالة “معا” الفلسطينية عن مصادر قولها ان الأسير المحرربارود سلّم في ساعة مبكرة من صباح الاثنين الى الجانب الفلسطيني على معبر بيت حانون وذلك بعد الافراج عنه اثر انقضاء مدة محكوميته. واعتقلت السلطات الاسرائيلية بارود عام 1986 بتهمة الانتماء الى حركة الجهاد الإسلامي، وقد قضى أكثر من 7 أعوام في السجن الانفرادي.

هذا وأعربت والدة بارود، عميدة أهالي الأسرى الفلسطينيين، عن سعادتها بالإفراج عن ابنها، معتبرة انه عرس وطني وفرح شعبي.

وعبر بارود بدوره خلال مقابلة مع اذاعة الأسرى عن سعادته بالإفراج عنه رغم فراق زملائه الأسرى الذين عاش معهم بالسجن أكثر مما عاش مع أسرته على مدار 27 عام بشكل متواصل.

ولفت الى ان الأسرى يشعرون بخيبة أمل كبيرة بسبب شعورهم بعدم مساندة قضيتهم من قبل القيادة والشعب الفلسطيني بالشكل المطلوب، مطالبا بأسر جنود اسرائيليين ومبادلتهم بالاسرى الفلسطينيين باعتبارذلك “الطريقة الوحيدة لتحرير الأسرى” ، حسب ما قال.

الى ذلك، أفاد محامي وزارة الأسرى الفلسطينية أشرف الخطيب أن أسرى سجن شطة وجهوا رسالة شديدة اللهجة لمدير مصلحة السجون الاسرائيلي حددوا فيها مجموعة من المطالب، أولها اطلاق سراح الأسرى المرضى، وخاصة المصابين منهم بالسرطان والمعاقين والمشلولين.

فيما أفاد تقرير صادر عن الوزارة ان الأسرى في السجون الاسرائيلية يشعرون بالقلق والخطر الشديد على ضوء استمرار أطباء السجون في عدم تقديم العلاج للمرضى، وانتشار الأمراض بينهم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *