مناشدة لوكيل وزارة الصحة بالبحر الأحمر

مناشدة  لوكيل وزارة الصحة بالبحر الأحمر
عوض محمد إبراهيم

البحر الأحمر- مصطفى بديع فؤاد:

عوض محمد إبراهيم البالغ من العمر 59 عام مقيم بحلايب جنوب محافظة البحر الأحمر و تحديداً بالمنفذ الواصل بين مصر و السودان حيث تقدم اليوم بمناشدة للدكتور أيمن خضارى وكيل وزارة الصحة.

حيث قال انه أصيب بمرض الفشل الكلوى المزمن منذ ما يقرب من 6 أشهر  و انه متعايش على الغسيل الكلوى و كان يقوم بعمل جلسة واحدة فى الأسبوع  و يقوم بالسفر مسافة تبلغ 550 كم  من حلايب إلى القصير لعمل تلك الجلسة فلكبر السن أرهق من طول المسافة التى يقطعها من أجل عمل جلسة الغسيل الكلوى بمستشفى القصير.

وأطر أخيراً لزيادة عدد الجلسات من مرة كل أسبوع  إلى مرتين أسبوعياً فطول المسافة يرهقه كثيراً لكبر سنه و أنه ليس له مورد رزق و لا يقدر على العمل حيث ناشد عوض اللواء محمد كامل محافظ البحر الأحمر و الدكتور أيمن خضارى وكيل وزارة الصحة بالبحر الأحمر بفتح وحدة  للغسيل الكلوى و على الفور إستجاب الدكتور أيمن خضارى لهذه المناشدة و قام بفتح وحدة  للغسيل الكلوى بمدينة الشلاتين التى تحتوى على عدد 2 جهاز،  و تابع عوض حديثه أن مدينة الشلاتين تبعد عن حلايب بمسافة 170 كم و لكن أهون من 550كم  سفر للقصير المرهق جسدياً و صحياً و مادياً له و لكن الأجهزة التى بوحدة  الغسيل الشلاتين   ليس بها  طبيب يعمل على هذه الأجهزة  و يطر أن يقطع هذه المسافة مرتين إسبوعياً ذهاباً و إياباً .

 و من هنا يناشد عوض محمد إبراهيم المسئولين و على رأسهم الدكتور أيمن خضارى بسرعة الإنتهاء من تشغيل الوحدة بالشلاتين و توفير طبيب للعمل عليها وذلك لطول المسافة بين حلايب و الشلاتين .

هذا و قد صرح  ” هانى السيسى ” رئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء مرض الفشل الكلوى بمدينة القصير فى تصريح خاص ” لموقع المدار ” أننا دائماً ننادى بتطوير مستشفى القصير المركزى لأنها تخدم حتى  حلايب و تغطى مساحة تبلغ 600 كم فمن جانب الجمعية فإن الجمعية وفرت لعوض السكن و العلاج الذى يحتاجه ، كما أضاف السيسى اننا فى الجمعية على إتصال دائم مع وكيل وزارة الصحة بالبحر الأحمر الدكتور أيمن خضارى فيما يتعلق بتشغيل المحطة و كما نبجث حالياً توفير طبيب باطنه لمدينة الشلاتين للإسراع فى عملية تشغيل المحطة رحمة بظروف عوض الصحية و المادية .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *