جبهة الإنقاذ تحمل “الرئاسة” و”الإخوان” مسؤلية الاعتداء على الكاتدرائية..وتؤكد أنها محاولة لشغل الرأى العام عن أخطاء “الرئاسة” ‎

جبهة الإنقاذ تحمل “الرئاسة” و”الإخوان” مسؤلية الاعتداء على الكاتدرائية..وتؤكد أنها محاولة لشغل الرأى العام عن أخطاء “الرئاسة” ‎
جبهة الانقاذ

كتب – يوسف ابراهيم :

 أعلنت  جبهة الإنقاذ الوطني فى بيان لها منذ قليل  ادانتها لكل اعمال العنف والإشتباكات التي إندلعت في محيط الكاتدرائية المرقسية بالعباسية بين أقباط ومجهولين،مؤكدة ان تلك الاشتباكات  والتي وصفها شهود عيان بالمدبرة بغرض إشعال فتنة طائفية في البلاد .

وحملت  الجبهة فى بيانها  نظام حكم الإخوان ، والرئيس محمد مرسي وداخليته المسئولية عما وقع من إشتباكات وإصابات، لاسيما مع ما ذكره شهود عيان بالمنطقة عن تواطوء من جانب الشرطة.

كما طالبت جبهة الإنقاذ  مؤسسة الرئاسة و الجهات القضائية بعمل تحقيق مستقل وشفاف للوقوف على المحرضين و الفاعلين الحقيقين وراء هذه الإشتباكات، مع ما رصده العديد من المصريين من وجود أشخاص بمناطق متفرقة وسط القاهرة يحاولون إشعال الفتنة.

واكدت إن الإشتباكات التي تأججت على وقع أحداث “الخصوص”، بالتزامن مع تصاعد الغضب الشعبي ضد سلطة الإخوان وسياساتهم الإقتصادية والإجتماعية التي تزيد المصريين فقرا، وسعيهم لإختطاف الدولة وكافة مؤسساتها وإنتاج ما هو أخطر من الحزب الوطني المنحل، تبدو مقصودة بغرض شغل المصريين عن العدو الحقيقي الذي يسير بمصر وأهلها جميعا إلى الهاوية.

كما ناشدت جبهة الإنقاذ  فى ختام بيانها أبناء مصر، مسلمين وأقباط، التحلي بأقصي درجات الوعي لإدراك هذه المؤامرات التي لا تتورع عن دفع المصريين إلى إقتتال داخلي وتفكيك مصر وتدميرها من أجل الإستمرار في تنفيذ تلك المخططات ، وتدعوهم للتكاتف سويا للتصدي لهذا المشروع المدان وبناء مصر التي حلموا بها في ثورة 25 يناير، وطنا للجميع شعاره “عيش.. حرية.. عدالة إجتماعية.. كرامة إنسانية.”

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *