إختراق أسواق جديدة لصناعة الأثاث المصرية بأول بعثة تجارية مصرية الى إقليم كردستان – العراق

إختراق أسواق جديدة لصناعة الأثاث المصرية بأول بعثة تجارية مصرية الى إقليم كردستان – العراق
628635115431623285

كتبت – مـروة علـي

 

 

إستمرارا للدور الإيجابي الذي يقوم به المجلس التصديري للأثاث للنهوض بصناعة الأثاث المصرية والأرتقاء بها وإهتمامه بفتح أسواق جديدة أمام الصادرات المصرية وتنشيط حركة التجارة مع جميع دول العالم خاصة الدول العربية، قام المجلس التصديري للأثاث بالتعاون مع مكتب التمثيل التجاري المصري بمدينة أربيل بإقليم كردستان بالعراق وفريق العمل بالقنصلية المصرية هناك بتنظيم أول بعثة تجارية ترويجية تضم وفد من شركات الأثاث المصرية وبمشاركة شركات من قطاعات صناعية أخري لمدينة أربيل في الفترة من 5 إلي 7 يوليو الجاري و التي تعد أول بعثة تجارية مصرية وعربية للإقليم.

 

وقد تضمنت الزيارة العديد من الإجتماعات مع المسئولين من الجانب الكردستاني ومنهم وزير التجارة و الصناعة الكردستاني، ورئيس هيئة الإستثمار بحكومة إقليم كردستان، ورئيس إتحاد غرف التجارة والصناعة ورئيس رابطة الفنادق والمطاعم، ورئيس إتحاد رجال الأعمال العراقيين بمصاحبة ممثلين من مجلس الإتحاد وبعض الشركات الأعضاء. كما تم عقد لقاءات ثنائية بين الوفد المصري ونظرائهم من الجانب الكردستاني. وكان مردود هذه الزيارة والتي تعتبر الأولي من نوعها للإقليم أكثر من إيجابي حيث أبدي الطرفين المصري والكردستاني إستعدادهم للمشاركة في إقامة مشاريع تصنيع و تجارة الأثاث المصري بالإقليم بعد دراسة السوق دراسة وافية أثناء الزيارة والتعرف علي إحتياجات السوق بإعتباره يمثل بوابة لنفاذ المنتجات المصرية لجميع محافظات العراق والدول المجاورة لها ايضاً.

 

ومن جانبه صرح المهندس أحمد حلمي رئيس المجلس التصديري للأثاث بأنه: ” يعتمد الكثير من رجال الأعمال والموزعين العراقيين علي الإستيراد عن طريق إقليم كردستان حيث يتمتع بوجود عوامل عدة للتنمية في كافة المجالات وكذلك وجود منظومة أمنية متكاملة بالإضافة إلي أن عامل اللغة العربية و الذي يعتبر من العوامل الأساسية الداعمة للتفاعل التجاري بين مصر والإقليم”. والجدير بالذكر أن الأثاث المصري يتمتع بسمعة طيبة في سوق الإقليم عن نظائره المتاحة الآن في الأسواق العراقية من منتجات تركية و إيرانية والذي بلغ حجم الإستراد منهما حوالي 18 مليار دولارا سنويا، مع العلم أن للمنتج المصري القدرة علي المنافسة بقوة و ذلك مع توفر الإمكانيات والدعم من الدولة.

 

وقد حث الجانبين علي ضرورة تبادل الزيارات مما يتيح الفرصة للمستورد الكردستاني للتعرف علي المنتجات والسلع المصرية والخبرات المصرية في مجال المشاريع الإقتصادية والإستثمارية المختلفة عن قرب وترتيب زيارات ميدانية لوفود كردستانية للمصانع المصرية في مصر للتعاقد علي إحتياجاتهم. وعلي الرغم من وجود المميزات السابق ذكرها بالإقليم إلا أنه توجد بعض المشاكل الحالية التي تحد من التواصل التجاري والتي يجب العمل علي حلها من الجانبين مثل عدم وجود علاقات بنكية بين مصر والإقليم الكردستاني، بالإضافة إلي عدم تواجد خطوط طيران مباشرة بين القاهرة وإربيل لتسهيل وتيسير إنتقال رجال الاعمال من الجانبين.

 

وعلي صعيد اخر فقد تم بالفعل البدء في مناقشة شراكات تجارية بين الجانبين علي أن تتطور إلي شراكات صناعية في مرحلة لاحقة، ولذا يدعو المجلس التصديري للأثاث جميع الصناعات المصرية للتعاون وخاصة  قطاع المفروشات والاجهزة الكهربائية والسيراميك ومواد البناء والادوية والكيماويات والمنتجات الغذائية والزراعية وأيضا مشاريع البنية التحتية من مقاولات ومحطات الكهرباء والمطورين لإنشاء الفنادق والقري السياحية و الكباري والاستفادة من الترحاب الكبير من الجانب الكردستاني علي إنشاء روابط تجارية وتنقلات مباشرة بين الجانبين المصري والعراقي في كافة المجلات. بالإضافة إلى المشروعات المقترحة والمتاحة بنظام الـ B.O.T. والذي يتيح الاستفادة من الخبرات الفنية في إدارة تشغيل المشروعات خاصة ما يتعلق بنقل التكنولوجيا وتدريب العاملين على أحدث ما توصلت إليه علوم الإدارة بما يسهم في إيجاد قاعدة من ذوي الخبرات الإدارية و تعزيز الكفاءة الإنتاجية باستخدام أحدث الوسائل الفنية. كما أن قانون الاستثمار هناك يسمح بوجود العديد من الفرص لإقامة المشاريع لقطاعات عديدة ومنها الأثاث، والصناعات التحويلية والكهرباء والخدمات المرتبطة بهم، والزراعة والفنادق والمشاريع السياحية والترفيهية ومدن الألعاب، والنقل والإتصالات الحديثة.

 

و الجدير بالذكر انه نظراً لطبيعة السوق الكردستاني فإن زيارات رجال الأعمال والوفود الرسمية تفتح مجالا أسرع وأكبر للتعاون. ولذا فسوف يقوم وفد من مجلس إدارة إتحاد رجال الأعمال العراقيين بإربيل بزيارة القاهرة خلال هذا الاسبوع من 19 إلي 21 يوليو الحالي متمثلين في السيد شوان عبد الحميد جوهر رئيس الاتحاد، والسيد عزيز شيحة مصطفي نائب رئيس الإتحاد، والسيد صلاح الدين نور الدين يونس مسئول المالية بالإتحاد والسيد صفاء جمال غريب مسئول العلاقات بالاتحاد وذلك للتواصل مع الجانب المصري ولتفعيل شراكات في عدة مجالات وكذلك للترتيب لزيارة وفد رجال أعمال كردستاني من جميع القطاعات والمقرر في سبتمبر المقبل.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *