شباب جبهة الإنقاذ يتوجهون للكاتدرائية لإيقاف أحداث الفتنة

شباب جبهة الإنقاذ يتوجهون للكاتدرائية لإيقاف أحداث الفتنة
مظاهرات - اشتباكات - احتجاجات

كتب- ياسمين حموده:

أعلن شباب جبهة الإنقاذ الوطني توجههم بعد قليل إلى مبنى الكاتدرائية بالعباسية، رافعين شعارات تدعو لوقف الفتنة وأن مصر للجميع والدين لله والوطن للجميع وذلك فى مواجهة الأحداث المأساوية المرفوضة التي تدور عند الكاتدرائية منذ ساعات وكان شباب جبهة الإنقاذ قد أصدروا بيانا مساء اليوم جاء فيه : تابعنا بمنتهى الحزن والأسى ما شهدته منطقة الخصوص من أحداث دموية مفتعلة لإحداث وقيعة وفتنة بين عنصري الأمة وشركاء الانتصارات والنكبات والحروب والثورة مسيحيي مصر ومسلميها، والذي أفضى إلى سقوط العديد من الضحايا.

وأضاف البيان : لكن إن كان ما حدث هو نكبة على الوطن، فما حدث اليوم هو كارثة مفجعة لا تمت للأديان أو الأخلقيات أو الموروث الثقافي المصري بشيء، كيف نرى الاعتداء السافر على جنازة تحمل النعوش ، كيف يتم الاعتداء على المنكوبين العزل ؟!

وشدد البيان على إن ما يحدث هو صورة واضحة لفشل النظام الاستبدادي الفاشل، والذي يأخذ البلاد الى حافة الهاوية. فما تشهده البلاد من أحداث مؤسفة، هو استكمالا لسياسات فاشلة بدأت بدستور تقسيمي مستبد ونراها تدخل في محاولات لتفكيك النسيج الوطني الأصيل.

وقال البيان: نحن شباب جبهة الانقاذ الوطني نؤكد على تماسك النسيج المصري ووحدة مكوناته، كما نؤكد على قدرة الشعب المصري العريق لإحباط أي مخطط لانتهاك هويته ووحدته وتماسكه.

وطالب شباب جبهة الإنقاذ فى نهاية البيان بالاستقالة الفورية للحكومة المصرية، حفاظاً على أرواح المصريين التي تهدر كل يوم، وسعيا لاستقرار الوطن وأمنه وأمانه.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *