”الهاكرز“ يحددون الساعة 6 مساء لمسح ”إسرائيل“‎

”الهاكرز“ يحددون الساعة 6 مساء لمسح ”إسرائيل“‎
1

كتب – حنان جبران:

توعد قراصنة الانترنت الذين شنوا بالأمس هجوما محدودا على العديد من المواقع الحكومية والعسكرية والتجارية الإسرائيلية ان تكون الهجمة التي ستنطلق الساعة السادسة من مساء اليوم أكثر عنفا وأوسع نطاقا حيث ستشمل المئات من المواقع الإلكترونية الحساسة، متوعدين بتنفيذ تهديداتهم بمسح ”إسرائيل“ عن الانترنت الليلة.

وكانت ”إسرائيل“ بأجهزتها الأمنية وخبراء الشبكات والحاسوب والانترنت قد قضت أمس ليلة مرعبة بعد ما أصاب العشرات من موقعها الإلكترونية من عطب وشلل إثر ما تعرضت له من هجمة شرسة من قبل العشرات من قراصنة الانترنت ”أنونيموس“ والذي توعدوا بمسح ”إسرائيل“ عن الانترنت ضمن حملة عالمية أطلقوا عليها اسم (OpIsrael#)، ردا على ما تقوم به ”إسرائيل“ ضد الفلسطينيين.

وكان العشرات من قراصنة الانترنت قد أطلقوا قبل نحو شهر تهديدات بجعل يوم السابع من أبريل الجاري_اي اليوم الأحد_ يوما عالميا لمسح ”إسرائيل“ من شبكة الانترنت، تزامنا مع استعداداتها لإحياء ذكرى ”الهولوكوست“، إلا أن الهجمات الإلكترونية بدأت مبكراً منذ عصر أمس السبت، ليتم اختراق مواقع حكومية إسرائيلية ومواقع بارزة لجامعات ومؤسسات بنكية وتجارية، بالإضافة إلى الآلاف من الصفحات الإسرائيلية على شبكات التواصل الإجتماعي.

وتضمنت العملية إختراق وإيقاف مواقع بارزة مثل موقع مجلس الوزراء الإسرائيلي، gov.il،ومواقع وزارة الدفاع والتعليم والاستخبارات وسوق الأوراق المالية والمحاكم الإسرائيلية وشرطة تل أبيب وحزب كاديما وبنك أورشاليم، وموقع وزارة شؤون البيئة، وموقع الصناعات العسكرية، وموقع الإحصاء الإسرائيلي، إلى جانب نحو 19 ألف حساب إسرئيلي على مواقع التواصل الاجتماعي تم اختراقها.

ووضع القراصنة رسائل مختلفة داعمة للأسرى الفلسطينين والقضية الفلسطينية، وأخرى منددة بالسياسة الإسرائيلية تجاه الفلسطينين على المواقع المخترقة، إلى جانب وضع بعض الأغاني الجهادية والقرآن الكريم.
من جانبها أفادت صحيفة معاريف العبرية نقلا عن خبراء ”إسرائيليين“، أن مجموعات الهاكرز استخدموا طريقة (DDoS) في الهجوم على المواقع الالكترونية، والتي تقوم على زيادة العبء على المواقع بشكل كبير أكثر مما تحتمل، ما يؤدي إلى انهيارها فورا.

وبينت الصحيفة أن هؤلاء القراصنة يحملون مختلف الجنسيات منها ”المصرية، والجزائرية، والمغربية والسعودية والأردنية، والفلسطينية) إلى جانب جنسيات آسيوية منها ”الأندونيسية، والماليزية، والتركية والكوسوفية“ وأن من بين هؤلاء القراصنة أصغر قرصان في العالم لم يتجاوز عمره 9 سنوات من أندونيسيا والذي تمكن من اختراق العديد من صفحات التواصل الاجتماعي على فيس بوك وتويتر.

من جهة أخرى نقلت القناة الثانية العبرية عن مسؤولين في وزارة الاتصالات تحذيرهم من أن الهجمة التي أعلن هؤلاء القراصنة شنها مساء اليوم ستكون أشرس وأوسع من التي نفذوها أمس، حيث من المتوقع أن تتعطل كل المواقع الإلكترونية في ”إسرائيل“ وأن شللا تاما من المتوقع أن يحدث لشبكة الانترنت بشكل عام في ”إسرائيل“.

وذكرت القناة أن الحكومة ”الإسرائيلية“ رفعت من جهتها حالة التأهب للتعامل مع الهجوم الالكتروني، وأعلنت حالة الاستنفار في صفوف فرق المختصين لديها، وبدأت العمل مع شركات الحماية ”الإسرائيلية“، وادعت أنها رغم قدرات الهاكر التي توحدت ضدها، إلا أنها استطاعت التعامل مع الهجوم، وإعادة إصلاح بعض المواقع التي دمرت.

كما أفادت القناة ان الهاكرز استطاعوا كشف العديد من الحسابات البنكية لمواطنين ”إسرائيليين“ ونشر المعلومات الخاصة بأصحابها على الانترنت وأرقامهم السرية لبطاقات الائتمان خاصتهم، ونشر قائمة باسم (730) شخصية ”إسرائيلية“ مع تفاصيلهم الشخصية.

وطالبت سلطات ”الإسرائيلية“ الجمهور الإسرائيلي بضرورة تغيير كلمات السر الخاصة بحساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي وإيميلاتهم وكلمات السر الخاصة ببطاقاتهم الائتمانية، للتقليل من حجم الضرر الذي يمكن أن يحدث لهذه الصفحات والحسابات.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *