الاتحاد العام لأقباط من أجل الوطن يطالب بسرعة ضبط المسئولين عن أحداث كنيسة الخصوص‎

الاتحاد العام لأقباط من أجل الوطن يطالب بسرعة ضبط المسئولين عن أحداث كنيسة الخصوص‎
2012-634892145112331410-233_main

كتب – حنان جبران:

أصدر الاتحاد العام لأقباط من أجل الوطن، بيانًا، اليوم الأحد، يطالب بسرعة محاسبة المسئولين عن أحداث كنيسة الخصوص، مؤكدًا أنهم شهداء للوطن والكنيسة.

وحذر البيان من محاولات إشعال الفتنة الطائفية بصر أو التحريض ضد الأقباط عبر نشر الشائعات والوشايات الكاذبة، مطالبًا كل المواطنين بضبط النفس في التعامل مع الأحداث.

وأرجع رئيس الاتحاد ريم كمال حادثة كنيسة الخصوص إلي محاولة إشعال الفتنة الطائفية بين المسلمين والمسيحيين بما يؤدي إلي تعرض المواطنين إلي العنف بدون مبرر، لافتًا إلى أن الأقباط يدركون وجود محاولات للوقيعة بين المواطنين بهدف إفساد نسيج الوطن.

وأضاف أن مسئولية الدولة تكمن في الحفاظ علي حياة المواطنين وتجنيبهم حالات العنف، مشددًا علي أهمية دور مؤسستي (الأزهر والكنيسة) في توعية المواطنين بالتعايش ونبذ الوشايات ومحاولات الوقيعة، مناشدًا المؤسستين سرعة التحرك لاحتواء الأزمة وتكوين لجان مشتركة للتوعية علي مستوي الجمهورية للتصدي لأي محاولات مستقبلية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *