جيران قاتل والدته بأبوحماد: الابن «مريض نفسى» ووالده رفض إيداعه المستشفى خوفاً على صورة العائلة‎

جيران قاتل والدته بأبوحماد: الابن «مريض نفسى» ووالده رفض إيداعه المستشفى خوفاً على صورة العائلة‎
جيران-قاتل-والدته-بأبوحماد

كتب – حنان جبران:

كشف جيران قاتل والدته بمدينة أبوحماد بالشرقية عن إصابة المتهم بمرض نفسى منذ فترة، مشيرين إلى أنه اعتاد التشاجر مع عائلته، لكن والده رفض إيداعه مستشفى الأمراض النفسية خوفاً على صورة العائلة، مؤكدين أنهم لم يفاجأوا بقتل المتهم لوالدته.

وقال صديق والد المتهم، الذى رفض ذكر اسمه، إن نجل صديقه أصيب بمرض نفسى أفقده الصواب منذ ما يقرب من 5 سنوات وعلى الرغم من مطالبة الجيران لوالده بإيداعه مستشفى الأمراض الصحية والنفسية بأبوحماد فإنه كان يرفض حفاظاً على صورة العائلية الاجتماعية خاصة أن منهم الكثير من رجال الأعمال.

وأضاف أن المتهم كان شاباً طبيعياً ويتمتع بكامل قواه العقلية إلا أن كثرة رسوبه بكلية الحقوق التى كان طالباً بها جعلته يشعر بالضيق، وكان لذلك أثر سيئ بشكل كبير على صحته النفسية، وبدأ يجنح للانطواء والعزلة عن الناس، وبدأ الأمر يتفاقم عندما ترك منزل والده، وهام على وجهه بالشوارع وامتهن التسول بعد أن غادر للقاهرة، إلى أن عثر عليه أهله مرة أخرى وأعادوه للمنزل.

وأضاف أن المتهم لم يكن يخرج من منزله على مدى الثلاث سنوات الماضية، وأنه قطن بمفرده بإحدى شقق منزلهم المكون من ثلاثة طوابق، بينما جلس أبواه وشقيقه الأصغر بالطابق الثانى، وكانت والدته تقدم له الطعام من خلف الباب، وكثيراً ما كانت تقع بينه وبين عائلته مشاجرات.

وأوضح أنه منذ نحو شهرين تشاجر المتهم مع والده وأصابه بجرح قطعى بالرأس، وأضاف: انتهى الأمر بقيام المتهم بقتل والدته بعد أن سدد لها 14 طعنة قاتلة، وأشار إلى أن والده عقب ذلك انتابته حالة من الهلع والفزع وظل يردد «أنا فلت بأعجوبة بس قتل الحاجة مش عرفت أنقذها».

كان اللواء محمد كمال جلال، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطاراً من العميد عمر أبوزيد، مأمور مركز شرطة أبوحماد، يفيد تلقى المركز بلاغاً من الأهالى بنشوب مشاجرة فى منزل المدعو فؤاد محمد العزونى، 52 عاماً، ومقيم فى شارع أبوطالب فى مدينة أبوحماد، وتجمع الأهالى على صراخ زوجته، نبيهة عباس عبدالمطلب، 50 عاماً، وسارعت قوات الشرطة إلى مكان الواقعة.

وكشفت التحريات أن نجل السيدة اعتدى عليها بالضرب، مستخدماً سلاحاً أبيض، وطعنها 14 طعنة فارقت على أثرها الحياة، وبسؤال والده قرر نشوب مشاجرة بينه وبين نجله بسبب الخلافات العائلية، واعتدى عليه بالضرب، وأثناء محاولة زوجته الاستغاثة بالأهالى لفض المشاجرة، قام الابن بسحبها وطعنها، حتى وصلت الشرطة.

إلى ذلك أمرت النيابة برئاسة حاتم نصار، مدير نيابة أبوحماد، بتحويل المتهم للكشف عليه لبيان مدى سلامة قواه العقلية والنفسية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *