وعود الرئيس مرسي للسودان بحصولها علي 18 ألف كم من أرضي مصر تخيف الشعب المصري

وعود الرئيس مرسي للسودان بحصولها علي 18 ألف كم من أرضي مصر تخيف الشعب المصري
مرسي

كتب- ياسمين حموده:

مخاوف حقيقية بدأ يستشعرها الشعب المصري بعدما تداولت العديد من برامج “التوك شو” تصريحات نسبت للرئيس المصري محمد مرسي وأعلنها موسى محمد أحمد رئيس حزب “المؤتمر البجا” ونائب الرئيس السوداني عمر البشير عن احتمالية عودة حلايب وشلاتين إلى السيادة السودانية.

وكان العديد من البرامج الحوارية والصحف الورقية والمواقع الإلكترونية قد تناقلت تصريحات المسئول السوداني الذي أكد أن الرئيس مرسي طمأن الجانب السوداني بشأن قضية النزاع بين مصر والسودان على قطعة أرض حدودية تبلغ مساحتها ما يقرب من 18 ألف كيلو متر مربع وهي حلايب وشلاتين.

وترجع قصة النزاع بين مصر والسودان على أرض حلايب إلى عشرات السنين حيث كانت تطالب السودان بانتقال تلك البقعة من أرض مصر إلى السيادة السودانية، في حين أكد الجانب المصري أن أرض حلايب وشلاتين مصرية خالصة بحسب الخرائط والمخطوطات القديمة التي وضعت قبل عقود من الزمان.

وانتهت تلك النزاعات رسميا في العام 1995 حينما قال القضاء كلمته بأن أرض حلايب وشلاتين أرض تابعة لسيادة جمهورية مصر العربية، حيث أثبتت الخرائط الطوبغرافيه دخول تلك الأرض المتاخمة للحدود السودانية إلى الحيازة المصرية.

يذكر أن تلك القضية قد تم إعادة فتحها مرة أخرى في الزيارة الرسمية الأولى للرئيس المصري الدكتور محمد مرسي للسودان قبل أيام والذي وعد بحسب تصريحات الأشقاء في السودان أنه سيعمل على إعادة الوضع إلى ما قبل عام 1995.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *