التطوير والتنمية: الخريطة الوحيدة التي تثبت مصرية حلايب وشلاتين حرقت بالمجمع العلمي

التطوير والتنمية: الخريطة الوحيدة التي تثبت مصرية حلايب وشلاتين حرقت بالمجمع العلمي
خريطة مصر - حلايب وشلاتين

كتب- معتز راشد:

قال المهندس إبراهيم شكرى رئيس حركة شباب التطوير والتنمية، بأن “مخطط ضم حلايب وشلاتين ليس وليد اليوم وإنما ترجع أحداثه إلى يوم حريق المجمع العلمى الذى حرقه جماعة الإخوان المسلمين، من أجل طمث الكثير من الحقائق العلمية والجغرافية، وإخفاء الكثير من الخرائط التى تثبت أحقية مصر بكثير من المناطق الحدودية، وكان على رأس هذه الخرائط، الخريطة الوحيدة التى تثبت أحقية مصر بمدينتى حلايب وشلاتين”.

وأكد شكرى بأن ما قاله الرئيس مرسى بالأمس فى زيارته للسودان بأن مدينتى حلايب وشلاتين ترجع احقيتهما للسودان كان مخططا لأنه يعلم جيدا أن الخريطة الوحيدة التى تبرهن بأن هاتين المدينتين المصريتين حرقوها فى المجمع العلمى”.

وفجر شكري مفاجأة كبرى عندما قال بأن جماعة الإخوان المسلمين اسسوا شركة شلاتين للثروة المعدنية براس مال يقدر بعشرة ملايين جنيه مصرى وهو مخالف لقانون تأسيس الشركات المعدنية الذى لابد أن يكون رأس مالها على الأقل نصف مليار جنيه.

وذكر شكرى بأن هذه الشركة تم تأسيسها بتاريخ 25 نوفمير 2012 بمباركة مرسى وهشام قنديل رئيس الوزراء .

وأكد شكرى أيضا بأن هناك منطقة موجودة خلف حلايب وشلاتين بها كمية كبيرة من الذهب والثروات المعدنية والذى كان يسيطر عليها جمال مبارك وسامح فهمى، وكانوا يربحون منها ربحا هائلا لذا قام الإخوان بتأسيس شركة شلاتين وكملوا مخططهم أمس عندما أعلن الرئيس مرسى بأن حلايب وشلاتين ملكا للسودان ليكون المقابل بأن هذه المواد التعدينية والذهب ربحا متقاسما بين الجماعة والسودان، حتى تزيد رأس أموالها وفى نفس الوقت مقابل الاستثمارات المصرية السودانية المشتركة.

وأشار شكرى بأن مخطط الإخوان الفاضح فى بيع البلاد ينكشف يوما بعد يوم، فبعد أن باعوا سيناء لحماس وفلسطين وقناة السويس لقطر باعوا حلايب وشلاتين للسودان، لذا طالب شكرى القوات المسلحة وكافة الجهات المسئولة أن تحقق فى ذلك منعا من أن يضيع خير مدينتى حلايب وشلاتين للخارج خاصة فى ظل الازمة الاقتصادية الراهنة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *