المعارضة السورية تنتخب مجلس وطنى لتوقيف الأسد

المعارضة السورية تنتخب مجلس وطنى لتوقيف الأسد
555

 

 

 

 

أسطنبول (رويترز)

 

 

 

إنتخبت المعارضة السورية مجلس إنقاذ وطنيا لوضع حد  لحكم الرئيس بشار الاسد مع تكثيفه حملة عسكرية لسحق انتفاضة ضد حكمه .

وقد عقد اجتماع المعارضة في مدينة اسطنبول التركية مساء امس السبت بعد يوم واحد من اكبر احتجاجات شهدتها سوريا حتى الان قتل خلالها 32 مدنيا على الاقل منهم 23 في العاصمة دمشق.

وقال هيثم المالح وهو من الشخصيات المعارضة البارزة لرويترز في ختام الأجتماع الذي استمر يوما واحدا انهم سيعملون على التواصل مع جماعات المعارضة الاخرى لقيادة البلاد نحو الرؤية الديمقراطية الموجودة لديهم.

وعلى الرغم من الخلافات بشأن مااذا كانوا يشكلون حكومة او ينتظرون لمعرفة كيف ستتطور الأنتفاضة انتهى الاجتماع بانتخاب مجلس انقاذ يضم 25 شخصا من الأسلاميين والليبراليين والمستقلين.

ومن بين ما يقرب من 350 شخصا حضروا مؤتمر المعارضة كان كثيرون من المنفيين السوريين الذين غادروا البلاد قبل سنوات.

كما ذكرت الوكالة العربية السورية للأنباء ان جماعات أرهابية مسلحة قتلت ثلاثة من أفراد الأمن يوم السبت في البو كمال وهي بلدة فقيرة على الرغم من احاطة حقول نفطية بها حيث تجمع عشرات الالاف يوم الجمعة للمطالبة بتنحي الاسد وسيلتقي المجلس يوم الاحد لتعيين لجنة مؤلفة من 11 عضوا وسيعقد أجتماع أخر في محاولة لتعزيز الراوبط بين جماعات المعارضة المختلفة.

وقامت القوات السورية  بقتل محتجا وأصابت خمسة يوم السبت عندما فتحت النار على متظاهرين مطالبين بالديمقراطية في بلدة البو كمال القريبة من الحدود مع العراق .


التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *