الفلبين تعرض مساعدة واشنطن فى مواجهة كوريا الشمالية

الفلبين تعرض مساعدة واشنطن فى مواجهة كوريا الشمالية
aa6cf4bed98bd806d6eb769cfe2aa7cb

وكالات:

قال وزير خارجية الفلبين اليوم الجمعة، إن بلاده مستعدة لمساعدة الولايات المتحدة الأمريكية، التى تعد دفاعاتها لمواجهة تهديدات من كوريا الشمالية بمهاجمتها، ملمحا إلى احتمال فتح المزيد من القواعد الفلبينية للجيش الأمريكى.

كانت القوات الأمريكية قد استخدمت من قبل قواعد عسكرية ومطارات مدنية فى الفلبين، لإصلاح وإعادة تزويد طائرات وسفن حربية بالوقود خلال حربى العراق وأفغانستان.

وللولايات المتحدة الأمريكية سفن فى سوبيك التى كان يتمركز بها فيما سبق الأسطول السابع الأمريكى، وطائرات فى قاعدة كلارك القريبة، وكانت قاعدة أمريكية فيما سبق بجزيرة لوزون الرئيسية.

وقال وزير الخارجية ألبرت ديل روزاريو، فى القاعدة العسكرية الرئيسية بمانيلا اليوم، “أعتقد أننا كحليفين بيننا معاهدة فإنه إذا وقع هجوم فعلينا أن نساعد أحدنا الآخر، وهذه هى طبيعة التحالف بموجب معاهدة”.

ووقعت مانيلا معاهدة للدفاع المشترك مع واشنطن عام 1951، وهى إحدى الحلقات الرئيسية فى مجموعة التحالفات الأمنية بين الولايات المتحدة ودول بمنطقة أسيا، والمحيط الهادى منها اليابان وكوريا الشمالية وسنغافورة وتايلاند وأستراليا.

وبدأت الدولتان اليوم تدريبات عسكرية مشتركة مقررة تستمر أسبوعين تحمل اسم باليكاتان، أو “كتف فى كتف”، وتأتى وسط تصاعد التوتر فى شبه الجزيرة الكورية، وبحر الصين الجنوبى حيث تخوض الفلبين نزاعا على أراض ممتد منذ فترة طويلة مع الصين.

وقال الوزير “باليتاكان” وهى مجموعة تدريبات معقدة وشاملة إسهام مهم ليس فقط لإعداد القوات المسلحة للبلدين، للعمل معا، وإنما أيضا لبناء قدرة بلادنا للدفاع عن نفسها.

ويشارك نحو ثمانية آلاف جندى أمريكى وفلبينى، فى تدريبات هذا العام، كما تشارك أكثر من عشر دول من منطقة أسيا والمحيط الهادى فى التدريبات.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *