ماندي فسندين في استضافة مكتبة الإسكندرية لعرض كتابها “نحن مميزون”

ماندي فسندين في استضافة مكتبة الإسكندرية لعرض كتابها “نحن مميزون”
مكتبه الاسكندريه

كتب – أميرة صلاح:

عرضت الكاتبة ماندي فسندين كتابها “نحن مميزون” أمس في ندوة بمكتبة الإسكندرية في إطار البرنامج الثقافي لمعرض مكتبة الإسكندرية الدولي للكتاب. يناقش الكتاب أشكال العنف الذي يتعرض له الأطفال وكيفية مواجهته.

وقالت ماندي فسندين إنها عملت كاخصائية نفسية لمدة تزيد على 40 عاماً، وأنها من خلال المحاضرة تريد أن تنقل للحضور خبراتها في التعامل مع الأطفال ومشاكلهم وكيفية مواجهتها، خاصةً تجارب الإيذاء التي تعرضوا لها. وأكدت أنها تعاملت مع أطفال من عدة طبقات؛ منهم أبناء نجوم هوليود، وأبناء السكان الأصليين لأمريكا، وأطفال من إيران وباكيستان وجنسيات عديدة. وأضافت أنها تعاملت مع أطفال غزة حيث إنها عاشت هناك لمدة طويلة.

وتحدثت عن الكتاب قائلة أنه يتكون من جزئيين: الأول مخصص للكبار لرفع مدى إدراكهم للمشكلة، والثاني كتاب تعليمي يستخدمه الكبار ليشرحوا لأطفالهم كيفية العناية بأنفسهم وتجنب الأذى والهرب من مواقفه المحتملة. وقالت إن كثير من الأطفال يتعرضون إما للأذى اللفظي لنعتهم ببعض الألفاظ والشتائم، أو الأذى الجسدي بالضرب.

وأوضحت أن الأباء عندما يضربون أبنائهم يعتبرونها وسيلة للتأديب ليس لكرههم لأبنائهم ولكن لمنع أي فعل خطأ يرتكبه الطفل. وأشارت إلى أن الأطفال الذين يتعرضون للأذى يعتقدون أنهم يستحقون هذا الأذى لفعلهم الخطأ ولكنها شددت على أنه لا يوجد أي طفل يستحق أن يتعرض للأذى.

وقالت إن تعرض الأطفال للأذى اللفظي والجسدي يجعلهم يتقبلون الأذى الجنسي. وقالت إن الأطفال بعد تعرضهم للأذى يحتاجون كثير من المدح لكي ينسوا ما حدث ويستعيدوا ثقتهم بأنفسهم وبغير ذلك يصبحوا أشخاص معقدين نفسيأً.

وشددت على أن الآباء والأمهات يجب أن يستمعوا لأطفالهم ويعطوا لهم مساحة للحديث.

وفي النهاية قالت إن سبب وجودها في مصر هو أن تصنع حوار لكي نعرف كيف نحافظ على أطفال مصر وبالتالي على مستقبلها. وأكدت أنها لا تريد فرض رأي معين على أي من الحضور ولكنها تريد أن تعزز فكرة الحوار والمناقشة للوصول لحل.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *