وقفه احتجاجية للنشطاء أمام منزل مدير المباحث للتنديد بأحداث قسم الرمل الجمعة الماضية

وقفه احتجاجية للنشطاء أمام منزل مدير المباحث للتنديد بأحداث قسم الرمل الجمعة الماضية
DSC_0820

كتب- ياسمين حموده:

نظم العشرات من النشطاء والقوى السياسية بالإسكندرية، مساء اليوم الأربعاء، وقفة احتجاجية مفاجئة لم يتم الإعلان عنها مسبقا أمام منزل اللواء ناصر العبد مدير مباحث الإسكندرية ، ردا على ما شهده قسم شرطة الرمل أول يوم الجمعة الماضية من احتجاز نشطاء والاعتداء عليهم.

وقال المشاركون فى الوقفة من أعضاء حركتى شباب 6 أبريل و كفاية والحملة الشعبية لدعم مطالب التغير “لازم “أن الهدف من الوقفة هو فضح قيادات وزارة الداخلية بالإسكندرية وتعمدهم القبض على النشطاء السلميين وتلفيق القضايا لهم.

ورفع المتظاهرون لافتات كتبوا عليها ” حقيقة الشرطة عاهرة لأىوعلى كل سرير”،”كفاية عك”، و “6 أبريل إحنا الصوت لما تحبوا الدنيا سكوت”قولوا لناصر العبد وسيده بكره الثورة هتقطع إيده”،و” زى ماهيه زى ماهية نفس وساخة الداخلية “،و” قولوا للسلطة تلم كلابها “،و” حسن أخويا مش بيخاف ” ،و” ياأبو دبورة ونسر وكاب غاوى ليه سحل الشباب.

وقال محمود الخطيب منسق حركة 6 إبرايل : إن الاحداث المؤسفة التى حدث الجمعة الماضية والتى انتهت باعتقال 13 ناشط سياسي في الإسكندرية تدل علي أن هناك خطة عنف ممنهجة لإعتقال النشطاء متهمآ فيها علي حد قول ’’ الخطيب ’’اللواء ناصر العبد مدير إدارة البحث الجنائي بأنه يخدم جماعة الأخوان في أعتقال النشطاء السياسيين المعارضين للنظام .

وقال محمد سمير أحد أعضاء حركة لازم : نحن لسنا دعاة عنف ؛ ولا ننتهج العنف في التعبير عن رأينا والجميع يعلم أننا نسحب من أى مظاهرة يكون هدفها وغايتها العنف فقط ؛ لكننا نريد تطهير نظام سرق الثورة باسم الدين وتحميها وزارة من المفترض أنها تحمى المواطنين دون النظر لانتماءاتهم السياسية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *