بلاغ من “القديسين” للمخابرات العامة

بلاغ من “القديسين” للمخابرات العامة
28584

وكالات:

تقدمت كنيسة القديسين بالإسكندرية، اليوم، ببلاغ إلى جهاز المخابرات، للتحقيق مع أمين فايز، القيادي بتنظيم القاعدة، بشأن تصريحاته التي أدلى بها لقناة “صدى البلد”، في لقائه مع الإعلامي حمدي رزق الخميس الماضي، وقوله إن أعضاء من حركة حماس وراء تفجيرات الكنيسة، وأنه سبق وتقدم بهذه المعلومات لجهاز أمن الدولة عقب التفجيرات مباشرة.

وقال جوزيف ملاك، محامي الكنيسة، إن الكنيسة تقدمت بهذا البلاغ لجهاز المخابرات للمطالبة بالتحري حول صحة تصريحاته والتأكد من ثبوت الاتهام من عدمه على حركة حماس، واصفا تفجيرات القديسين بأنها اختراق للأمن القومي خاصة إذا ثبت أن عناصر أجنبية هي المتورطة في ارتكابها.

وأوضح ملاك أن تصريحات القيادي بالقاعدة ربما تكون حقيقية، خاصة وأن رئيس جهاز المخابرات الراحل عمر سليمان سبق وأن صرح بأن الجهاز كشف عن مخطط لتفجير كنائس الإسكندرية من قبل عناصر أجنبية، وأنه أعد تقريرا بذلك ورفعه للأجهزة التنفيذية لكنها لم تعتد به.

وانتقد ملاك سلبية النظام الحالي في تعامله مع ملف “القديسين”، واصفا هذا التجاهل بأنه يثير الريبة والشك في تورط أيادٍ خفية بالنظام تسعى لطمس ملامح هذه القضية لاستفادتها من عدم وجود متهم فيها، منتقدا موقف وزارة الداخلية التي تتجاهل حتى الآن تقديم التحريات حول الحادث للنيابة العامة بالرغم من تحريك الكنيسة دعوى أمام القضاء الإداري بالإسكندرية لإلزامها بتقديم تحرياتها عن حادث القديسين للنيابة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *