اقتحام مشيخة الأزهر ووزارة التموين يتصدران عناوين واهتمامات صحف القاهرة

اقتحام مشيخة الأزهر ووزارة التموين يتصدران عناوين واهتمامات صحف القاهرة
جرنال

وكالات:

أبرزت الصحف المصرية الصادرة صباح اليوم “الأربعاء” اقتحام طلاب جامعة الأزهر أمس لمشيخة الأزهر الشريف واقتحام أصحاب مستودعات البوتجاز لوزارة التموين.

فذكرت صحيفة “الأخبار” تحت عنوان “انتفاضة الأكل المسموم” أن حادث التسمم الغذائي ل 583 طالبا بالمدينة الجامعية بجامعة الأزهر شهد تطورات ساخنة أمس .. مشيرة إلى أن الآلاف من الطلاب تظاهروا بطريق النصر وأغلقوه أمام السيارات ونظموا مسيرة اقتحموا خلالها مبنى مشيخة الأزهر مطالبين بإقالة الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف.

ونوهت الصحيفة إلى أن مجلس الشورى شهد جلسة عاصفة شن خلالها الأعضاء هجوما شرسا على الحكومة والمسئولين بالجامعة وطالبوا بإقالة حكومة قنديل ومحاسبة المسئولين عن الواقعة.

ووصف بعض الطلاب لصحيفة “الأخبار” ما تعرض له الطلاب بالمؤامرة وأكد بعضهم أنه وجد حشرات وصراصير في الطعام، في الوقت الذي تقدم فيه النائب عزالدين الكومي وكيل لجنة حقوق الإنسان ببيان عاجل حول الحادث أكد فيه أنه قبل 3 أسابيع من جاء طلاب وعرضوا عليه فيديو بوجود كلاب وقطط وفئران داخل المدينة الجامعية وصدأ أواني الطعام ووجود ديدان في الأطعمة .

وأكدت صحيفة “المصري اليوم” أن طلاب جامعة الأزهر المحتجين قطعوا طريق “الاوتوستراد” وامتداد شارع مصطفى النحاس ووقفوا امام قسم شرطة مدينة نصر مطالبين بإقالة الدكتورأسامة العبد رئيس الجامعة وعدد من مسئولي المدينة الجامعية، فيما اقتحمت مظاهرة نظمها اتحاد الطلاب بمقر المشيخة مهددين بالتصعيد ضد الدكتور احمد الطيب شيخ الازهر الشريف في حال عدم تنفيذ مطالبهم.

واهتمت صحيفة “الجمهورية” بالاجتماع الطارئ الذي عقده فضيلة الإمام الكبر شيخ الازهر الشريف بحضور رئيس الجامعة الدكتور أسامة العبد لبحث ما تم اتخاذه في أحداث المدينة الجامعية.

وقد أصدرالطيب تعليماته المشددة بالتحقيق العاجل ومتابعة حالة الطلاب المصابين بالمستشفيات للاطمئنان على صحتهم حيث تبين خروج معظمهم وبعضهم ما زال تحت الرعاية الطبية مطالبا بضرورة ظهور نتائج التحقيق لمحاسبة المقصرين.

وتحت عنوان “التسمم الجماعي يهز أركان الأزهر” أبرزت صحيفة “الشروق” زيارة الرئيس محمد مرسي ظهر امس لمستشفى التأمين الصحي بمدينة نصر للاطمئنان على الحالة الصحية للطلبة المصابين.

واستفسر الرئيس من المصابين عن مستوى الرعاية الصحية، مؤكدا انه يتابع شخصيا حالة المصابين وتقديم كل الخدمات لهم حتى يعودوا إلى دراستهم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *