التخطي إلى المحتوى

 

 

 

 

 

الإسكندرية – نورهان صلاح الدين

 

ينظم مختبر السرديات بمكتبة الإسكندرية مساء الثلاثاء المقبل ندوة قراءات قصصية لعدد من مبدعي الإسكندرية الشباب، ويعلق على القصص المبدع والناقد اليمني محمد الغربي عمران؛ حيث تم تلقي قراءته النقدية عن طريق شبكة الإنترنت.

وأشار الأديب – منير عتيبة – المشرف على المختبر، إن ستة من الأدباء الشباب سيقوموا بقراءة أعمالهم القصصية خلال الندوة؛ وهم: إسلام محمود “في نهاية النفق”، ودعاء إبراهيم “ألف..لام..ميم”، ودينا سليمان “فتلة”، وفاطمة علي “كقتال”، ومحمود مصطفى “ما بين النافذة والشرفة”، ونادين أحمد “اضطراب”.

وأكد أن هذا الجيل من المبدعين قادم بقوة ولابد أن تتاح له كل فرص الحضور والنشر بمستوياته المختلفة، وأن المختبر بتنظيمه لهذه الندوة إنما يقوم بدوره في التعريف بهؤلاء المبدعين الجدد وتقديمهم بكل السبل الممكنة.

كما أن المبدع والناقد اليمني محمد الغربي عمران هو صاحب الرواية الشهيرة “مصحف أحمر”؛ التي أثارت جدلاً كبيرًا عند صدورها، وهو رئيس نادي القصة اليمني والأمين العام لاتحاد البرلمانيين اليمنيين. وأضاف أن عمران أصدر أكثر من سبع مجموعات قصصية بالإضافة إلى روايته الشهيرة “مصحف أحمر”، كما أنه باحث في التاريخ المعاصر، وناقد أدبي.

يذكر أن “مختبر السرديات” يعقد يوم الثلاثاء من كل أسبوع ويهدف إلى إنشاء وتنظيم وتدعيم حركة نقدية فاعلة مرتكزة على الحركة الإبداعية، بحيث يخرج التيار السردي الإبداعي نقاده من بين أعضائه، ومد جسور المعرفة بين التيار الإبداعي النقدي السكندري وبين المبدعين والنقاد في جميع أنحاء مصر، والوطن العربي، وكذلك التواصل مع أحدث الإبداعات العالمية في مجال السرد، وإنشاء وتنظيم وتدعيم حركة ترجمة لهذا التيار الإبداعي النقدي.