نواب مصر يطالبون بإقالة الحكومة اثر حادثة تسمم في “الأزهر”

نواب مصر يطالبون بإقالة الحكومة اثر حادثة تسمم في “الأزهر”
130402031835724

وكالات:

أدان مجلس الشورى المصري إصابة مئات من طلاب جامعة الأزهر بتسمم غذائي، وطالب عشرات من النواب بإقالة الحكومة بسبب الحادثة.

وطالب عشرات من أعضاء مجلس الشورى (الغرفة الثانية من البرلمان المصري)، ببداية جلسة عقدها اليوم لمناقشة قانون تنظيم مباشرة الحقوق السياسية، بإقالة الحكومة برئاسة هشام قنديل، محملين إياها المسؤولية عن إصابة مئات من طلاب جامعة الأزهر بحالات تسمم غذائي.

وقال رئيس المجلس الدكتور أحمد فهمي “منذ أن علمت بالحادثة اتصلت بفضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب لمتابعة الحالة أولاً بأول، حتى يقف المجلس على ما قام به فضيلته بهذا الشأن”.
ونقل فهمي عن شيخ الأزهر تأكيده “أنه إذا انتهت التحقيقات التي تجريها النيابة العامة إلى إدانة أي مسؤول فسيتم تنفيذ القانون عليه”.

وفي السياق ذاته قال رئيس جامعة الأزهر الدكتور أسامة العبد، في مداخلة هاتفية مع إحدى الفضائيات المصرية اليوم، “إنه أصدر قراراً بوقف مدير المدن الجامعية، ومدير التغذية عن العمل وتمت إحالتهما للنيابة”، مؤكداً “أنه إذا ثبت تقصير أحد منهما فإنه سيحاسب”.

وأضاف العبد “أنه يوافق على أي مطلب لصالح طلاب الأزهر حتى وان شملت هذه المطالب إقالته”.

وكان مئات من طلاب جامعة الأزهر، بوقت سابق من اليوم، افترشوا طريق النصر الرئيسي، مقابل النصب التذكاري للجندي المجهول بضاحية مدينة نصر شمال القاهرة، احتجاجاً على إصابة مئات من زملائهم بتسمّم غذائي بعد تناولهم أطعمة في المدينة الجامعية بجامعة الأزهر مساء أمس.

ويطالب المحتجون بضرورة محاسبة المتسبّبين عن حالات التسمّم الغذائي التي تسبّبت بإصابة المئات من طلاب جامعة الأزهر بحالات تسمّم معوي وتم نقلهم الى المستشفيات.

وأبلغ شهود عيان يونايتد برس إنترناشونال، أن ملاسنات واشتباكات عنيفة تدور بين الطلاب الغاضبين وبين سائقي السيارات الذين اضطروا إلى تغيير مسارات سياراتهم إلى طرق فرعية، فيما غابت الشرطة عن المشهد.
وكان رئيس مجلس الوزراء المصري هشام قنديل، كلَّف الجهات المعنية ببدء تحقيقات فورية للوقوف على أسباب وملابسات واقعة التسمّم الغذائي بين طلاب جامعة الأزهر، والتي ارتفعت حصيلتها الى 479 حالة.

وقال الناطق الرسمي باسم مجلس الوزراء السفير علاء الحديدي، للصحافيين بوقت سابق من اليوم، إن قنديل يتابع منذ مساء أمس الاثنين مع شيخ الأزهر ووزير الصحة حالة الطلبة المصابين بالتسمّم الغذائي والوقوف على تطورات حالتهم الصحية.

وفي غضون ذلك أعلنت علنت وزارة الصحة، في بيان أصدرته اليوم، عن خروج كافة مصابي الحالات المصابة بالتسمم عدا /104/ مصاباً فقط لازالوا يتلقون العلاج بمستشفيات الحسين الجامعي ومدينة نصر للتأمين الصحي ومعهد السموم التابع لجامعة القاهرة ومنشية البكري وحميات العباسية والزهراء الجامعي وسيد جلال والدمرداش.

وأضافت الوزارة “أنه من المتوقع خروج كافة المصابين اليوم وذلك بسبب وجود تحسن فى حالتهم الصحية”، مشيرة إلى أن المصابين من الطلاب كانوا يعانون من قىء وإسهال.

كان رئيس الإدارة المركزية للرعاية الحرجة والعاجلة بوزارة الصحة المصرية خالد الخطيب قال، للصحافيين في وقت سابق اليوم، إن “عدد حالات الإصابة بالتسمّم الغذائي التي حدثت مساء أمس في المدينة الجامعية بجامعة الأزهر ارتفع إلى 479 حالة”.

وأوضح الخطيب أنه تم نقل المصابين لتلقي العلاج إلى مركز سموم الدمرداش، ومستشفيات جراحات اليوم الواحد، والتأمين الصحي بمدينة نصر، ومنشية البكري، وحميات العباسية، والزهراء الجامعي، والسيّد جلال.
وكان مدير مركز سموم الدمرداش أفاد بأن العيّنات التي أخذت من المرضى سلبية للتسمّم الغذائي، وأن “الحالات تعاني من نزلة معوية حادة، والحالة الطبية العامة مستقرة”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *