البورصة تواصل خسائرها للجلسة الرابعة على التوالي ومؤشرها يتراجع 0،39 %

البورصة تواصل خسائرها للجلسة الرابعة على التوالي ومؤشرها يتراجع 0،39 %
البورصه

وكالات:

واصلت البورصة المصرية هبوطها للجلسة الرابعة على التوالي لدى إغلاق تعاملات اليوم مدفوعة بتواصل عمليات البيع من المستثمرين الاجانب وتراجع القوى الشرائية من قبل المستثمرين المصريين والعرب مع إنسحاب جزء كبير من سيولة السوق وإتجاهها للمضاربة في الدولار والاستثمار في الذهب.

وخسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة نحو 1،4 مليار جنيه من قيمته ليصل إلى 350،6 مليار جنيه وهو أدنى مستوى له في أربعة أشهر، فيما بلغ حجم التداول الكلي بالسوق نحو 264 مليون جنيه.

وتراجع مؤشر البورصة الرئيسي إيجي إكس 30 ما نسبته 0،39 في المائة ليصل إلى 5037،44 نقطة، فيما تراجع مؤشر الاسهم الصغيرة والمتوسطة إيجي إكس 70 بنسبة 0،23 في المائة مسجلا 437،43 نقطة، وامتدت التراجعات إلى مؤشر إيجي إكس 100 الاوسع نطاقا ليفقد 0،19 في المائة من قيمته منهيا التعاملات عند مستوى 730،59 نقطة.

وقال وسطاء بالسوق لوكالة أنباء الشرق الاوسط إن البورصة تعاني من شح شديد للسيولة وتراجع ملحوظ للقوى الشرائية، على خلفية غياب المحفزات القوية للمستثمرين قابلها إستمرار لحالة الترقب السياسي والاقتصادي والتى تخيم على السوق منذ عدة أسابيع.

وقالت مروة حامد محللة أسواق المال إن الاسهم تعاني من ضعف شديد في القوى الشرائية مع تواصل خروج المستثمرين الاجانب من السوق ، يصاحب ذلك إنسحاب شرائح كبيرة من المستثمرين
الافراد المصريين إلى المضاربة على الدولار والاستثمار فى سوق الذهب الاكثر أمنا وربحا فى الفترة الحالية.

وأضافت أن الارتفاعات القياسية التى سجلها الدولار خلال الفترة الماضية واستمرار تردي الاوضاع الامنية والسياسية فى البلاد جعل المستثمرين يتوقعون مزيدا من الارتفاعات للدولار على حساب أسواق المال والاسهم ما أدى إلى إنسحاب جزء كبير من سيولة البورصة إلى سوق العملات والمعادن.

وأشارت إلى أن الشرائح المتبقية من المضاربين بالبورصة تحاول خلق عمليات شراء على بعض الاسهم خاصة مع اقتراب الاسعار من نقاط الدعم الاساسية، لكنها عادة ما تفاجئ بعمليات بيع مكثفة تحبط أي محاولات لدعم السوق ما يجعل الاسهم تستسلم لعمليات البيع وتواصل نزيف النقاط متخطية نقاط الدعم الرئيسية لها .

ونوهت إلى أن الاسهم باتت تتخطى نقاط الدعم الرئيسية لها نحو الاسفل بكل سهولة، نظرا لضعف القوى الشرائية وشح السيولة وهو الاتجاه المسيطر على السوق منذ ما يقرب من 3 أسابيع.ولفتت إلى أن المسثتمرين باتوا لا يعيرون أي إهتمام لهبوط الاسهم وبلوغها مستويات جاذبة للشراء بل على العكس يقومون بعمليات بيع متواصلة على الاسهم رغم الخسائر.

وأشارت إلى أن بعض الاسهم شهدت نشاطا استثنائيا خلال تعاملات اليوم مثل أوراسكوم للاعلام وحديد عز، فيما عدا ذلك فقد طغى الاتجاه البيعي على غالبية الاسهم.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *