مدير أمن الشرقية فى حفل تكريم للشرطة ” أنا أيضا عندما أتصل بالنجدة لايجيبونى “

مدير أمن الشرقية فى حفل تكريم للشرطة ” أنا أيضا عندما أتصل بالنجدة لايجيبونى “
images

كتب – حنان جبران:

عقد نادي روتارى بالزقازيق بالتعاون مع نادي الشرقية حفل تكريم قيادات الشرطة , وكان ابرز الحاضور اللواء محمد كمال مدير أمن الشرقية ,العقيد ياسر فاروق مدير العلاقات العامة بمدرية أمن الشرقية ، والدكتور حمدى مرزوق رئيس نادى الشرقية.

فى مبارده تعتبر الأولى فى تاريخ نادى ورتارى بالزقازيق تم فيها تكريم القيادات الأمنية بحافظة الشرقية بحضور لفيف من القيادات العامة بمحافظة الشرقية وعدد من الإعلاميين والسياسيين وكان ابرز الأفراد والأمناء المكرمون هم أمين شرطة شيث عبدالحليم هيكل من إدارة البحث الجنائي , أمين طارق مصطفى إدارة المرور , مساعد شرطة عادل عبد السلام إدارة المرافق , أمين شرطة على أبراهيم إدارة النجدة , أمين شرطة عبد النبى عبد المجيد قوات أمن مركزى.

ثم فتح باب النقاش بين مدير الأمن والموجدين داخل القاعة وتم توجيه إلية بعض الاسأله وكان ابرز الاسأله من الدكتور على مرسى أستاذ كلية العلوم عن سبب عدم الاستجابة من رجال النجدة على الاستغاثات من المواطنين فكانت أجابت مدير الأمن سبب لدهشة الجميع وقال بنص “أنا كمان بتصل بيهم وبرده مش بيكون فى رد عليا زيك وأنا مدير الأمن “.

ولكن جارى تجهيز قطاع النجدة بأجهزة اتصالات حديثه لاستيعاب كمية الاتصالات وتوفير الأمن والأمان لدى الموطنين.

وعن سؤال مراسل الشرقية توداى الذى كان كتألى /هل قرار وزير الداخلية السابق محمود وجدى بإلغاء المحاكمات العسكرية لى الأفراد هى سبب رئيسى من ما نشهده ألان من اعتصامات ووقفات احتجاجيه من قبل الأفراد والأمناء “وكانت اجابتة ”” ليس معنى إلغاء المحاكم العسكرية لى أفراد الشرطة هى السبب الرئيسى فى الوقفات الاحتاجيه وإنما يوجد مجلس تأديبه أقوى واشد من المحاكمات العسكرية وهى ترضردع وتتصدق لبعض القلة التى تسير الفوضى داخل قطاع الداخلية.

وأكد اللواء محمد كمال بأن محافظة الشرقية هى أقل المحافظات فى الوقفات الاحتجاجية نظراً لتواصل بين القيادات والأفراد.

وعن تطبيق حد الحرابه أكدا أن الأعلام المصرى هوا السبب الرئيسي وراء انطباع الشعب المصرى فى تطبيق حد الحربة وقال أن هذه الأحداث لا تنطبق على أخلاق وكرم الشعب الشرقاوي وأكد ان حالة قرية الجندية التابعة الى مركز بالبيس أن المجني عليه كان مريض نفسيا وكان ذاهب لصرف الدواء ولم يكن بلطجي كما وصفهو البعض بشهادة الشهود.

وعن التواجد الأمني أكد اللواء محمد كمال أن المدرية تحتاج الى الدعم من الوزارة بسبب وجود كسور فى أعداد الضباط وقال هل يعقل أن محافظة بحجم الشرقية يتواجد بها 640 ضابط بجميع القطاعات فقط وأكد أن رجل الشرطة لن يعود إلا بمساندة المواطن بالشارع.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *