الخارجية الأمريكية تشيد بتعاون مصر مع صندوق النقد.. وتأجيل الرئيس مرسى للانتخابات‎

الخارجية الأمريكية تشيد بتعاون مصر مع صندوق النقد.. وتأجيل الرئيس مرسى للانتخابات‎
morsy

كتب- حنان جبران:

أشادت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الاثنين بتعاون مصر مع صندوق النقد الدولي في المفاوضات الجارية بينهما، مشيرة إلى أن بعثة الصندوق ستكون في مصر بعد غد الأربعاء، معربة عن تطلعها لتوصل الجانبين إلى اتفاق خلال هذه الجولة.

كما أشادت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية فيكتوريا نولاند بقرار الرئيس محمد مرسي بتأجيل الانتخابات البرلمانية لحين البت في صحة القانون الخاص بها.

وفي نفس الوقت، أعربت المتحدثة عن قلق واشنطن بشأن مسودة قانون منظمات المجتمع المدني في مصر، وطرحت المتحدثة تساؤلات حول ما إذا كانت هناك تعديلات جديدة على مسودة القانون منذ زيارة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الأخيرة لمصر، مشيرة إلى أن الوزير استمع إلى الكثير من قادة هذه المنظمات وشركات الأعمال والمجتمع، الذين قالت إنهم عبروا عن قلقهم بشأن المسودة التي يتم تداولها.

وقالت المتحدثة إن التعديلات كما حدث بالنسبة لدول أخرى تحدثت عنها الخميس الماضي، سيكون لها آثار عكسية كبيرة على قدرة المنظمات غير الحكومية المصرية في المقام الأول، والمنظمات غير الحكومية الدولية أيضا، فيما يتعلق بدعم العملية الديمقراطية في مصر.. لذلك تمت إثارة هذه الشواغل في إطار مناقشات وزير الخارجية كيري مع الرئيس مرسي”.

وفيما يتعلق بما حدث من تطورات سواء في الاتجاه الصحيح أم الخاطئ في هذا الشأن منذ زيارة كيري إلى مصر، قالت المتحدثة: “هناك صورة مختلطة جدا، بمعنى أن أحد الأشياء، التي سمعنا عنها كانت مقلقة بشأن تعجيل الانتخابات وعدم استيفاء قانون الانتخابات ووجود بعض النواقص فيه.. ومن ثم تولت المحاكم الموضوع للفصل فيه.. وعلى ضوء قلق المحكمة وافقت الحكومة والرئيس مرسي على تعليق الانتخابات للعمل على نقاط القلق فيما يتعلق بقانون الانتخابات وهو ما لايزال منظورا أمام المحاكم.. ولذلك فإن هذه خطوة جيدة في هذا الجانب.. ولكن لدينا لمخاوف حول حرية التعبير”.

وأضافت “الموضوع الآخر الذي كان في الصدارة خلال زيارة الوزير كيري، هو تشجيع الرئيس مرسي على إعادة تنشيط محادثاته مع صندوق النقد الدولي.. وقد تم تنشيط هذه المحادثات.. وسيقوم فريق فني من صندوق النقد الدولي الأربعاء القادم بزيارة مصر.. وإننا نتطلع إلى توصل الجانبين إلى اتفاق في هذه الجولة من المناقشات.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *