بالصور : ذبح موظفة لوجود علاقة غير شرعية مع سائق بالاسكندرية

بالصور : ذبح موظفة لوجود علاقة غير شرعية مع سائق بالاسكندرية
المتهم

كتب – سمر ياقوت :

تمكنت الاجهزة الامنية بمديرية أمن الاسكندرية برئاسة اللواء ناصر العبد من كشف غموض ذبح موظفة داخل مسكنها وضبط مرتكبى واقعة العثور على الجثة المدعوة “نهلة ” 36 عاماُ موظفة وذلك عقب توجد المتهم داخل مسكنها لوجود علاقة غير شرعية.

تم وضع خطة بحث بالتنسيق مع فرع الأمن العام بالإسكندرية لكشف غموض الحادث أسفرت المعلومات عن تحديد مرتكب الواقعة المدعو”أسامه محمد حسن سالم “41 عاماً سائق مقيم بدائرة قسم مينا البصل.

عقب تقنين الإجراءات وتحريات المباحث تم ضبطه وأعترف بارتكاب الحادث وأضاف أنه تعرف على المجنى عليها منذ حوالى عام وارتبط معها بعلاقة غير شرعيه وأنه كان يتردد على شقه المجنى عليها اثناء تواجد زوجها بالعمل بمدينة أسيوط ومساء يوم الحادث وأثناء تواجدهما بشقتها عرضت عليه أن يقوم كل منهما بالتخلص من زوجه بوضع السم فى الطعام حتى يتمكنا من الزواج إلا أنه رفض فحدثت مشاده بينهما وأثناء إستغراقها فى النوم قام بمحاولة كتم أنفاسها إلا أنها إستيقظت وقاومته فقام بضربها بطفاية سجائر ” كريستال”على رأسها وأحضر سكين المطبخ وقام بذبحها وسرقة تليفزيون وريسيفر ومكواة شعر وعدد 3 هاتف محمول ومبلغ 1000 جنيه وتخلص من السكين والملابس التى بها آثار دماء بأحد صناديق القمامه.

بإرشاده تم ضبط المسروقات وضُبط بمسكنه مسدس ساقيه ماركة إيكول ” تركى الصنع ” عيار 9مم ,كان اللواء أمين عز الدين مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية تلقى إخطاراً من مأمور قسم الدخيلة يفيد بالعثور علي جثة سيدة داخل شقتها بالعقار رقم 11 مساكن الضباط بالقوات المسلحة بمنطقة المكس.

أنتقل المقدم عاطف أبو الوفا رئيس مباحث القسم إلي محل البلاغ وبالفحص تبين أن الشقة بالطابق الثالث ووجود جثة سيدة تدعي نهلة محد جوده إسماعيل 36 عاماً موظفة وبالمعاينة تبين وجود الجثة مسجاة على ظهرها أعلي سرير غرفة النوم ترتدي ملابس منزلية وبمناظرتها تبين إصابتها بجرح ذبحي بالرقبة ووجود بعثرة بمحتويات الشقة ومنافذها سليمة.

وبسؤال شقيقتها رندا 42 عام موظفة مقيمة بدائرة قسم مينا البصل قررت بأنها حضرت اليوم للاطمئنان علي شقيقتها وقامت بالطرق علي باب الشقة فلم تستجيب وتمكنت من فتح باب الشقة بمساعدة الجيران.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *