الاتصالات : بعض تطبيقات الاتصال عبر الإنترنت مخالفة

الاتصالات : بعض تطبيقات الاتصال عبر الإنترنت مخالفة
bigpic_1364810157

وكالات:

في وقت أعلنت فيه، هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية أمس، أن بعض تطبيقات الاتصالات عبر بروتوكول الإنترنت بوضعها الحالي لا تفي بالمتطلبات التنظيمية والأنظمة السارية في البلاد،توقع خبير في قطاع الاتصالات حل المشكلة خلال أيام، مرجحا أن يكون الحل على غرار ”البلاك بيري”، عبر توفير سيرفر داخل السعودية.

وأكدت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، في بيان لها أمس، أنها أبلغت مقدمي الخدمة المرخص لهم بضرورة العمل مع الشركات المطورة لتلك التطبيقات،باستيفاء المتطلبات التنظيمية المطلوبة، مشددة على أنها ستقوم باتخاذ الإجراء المناسب حيال هذه التطبيقات والخدمات في حال عدم الوفاء بالمتطلبات التنظيمية.

من جانبه، توقع خبير الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور عبد الرحمن مازي، في تصريح لـ ”الاقتصادية”، الوصول إلى حل لمشكلة الاتصالات الصوتية عبر الإنترنت (الواتساب وفايبر وغيرهما) خلال أيام،مشيرا إلى وجود حلين للمشكلة على غرار ما حدث مع مشكلة البلاك بيري قبل نحو ثلاث سنوات.

وأوضح مازي، أن الحل الأول، وهو الحل الأمني المتعلق بقدرة الأجهزة الأمنية في السعودية على الدخول في الوقت المناسب بالطريقة التي تستطيع أن تتوصل إليها الشركات،مثلما حدث مع بلاك بيري، من خلال توفير السيرفر الخاص بالخدمة داخل السعودية.

ويذكر مازي، مختص الاتصالات، أن الحل الثاني، وهو قيام شركات الاتصالات العاملة في السعودية، عبر تنظيمات هيئة الاتصالات وتنقية المعلومات، بفرض رسوم رمزية على الخدمات التي تقدمها هذه البرامج مجانا.

من جانبه، دعا منصور العبيد المختص في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، إلى أهمية إيجاد برامج وطنية بديلة لمثل برامج الواتساب وفيبر وغيرهما،مثلما فعل عديد من الدول الأوروبية، بهدف حماية مواطنيها من هذه البرامج التي تعمل دون أي ضوابط محلية.

وكانت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، قد قدمت لبيانها، أمس، بالإشارة إلى ما تم تداوله في بعض وسائل الإعلام بخصوص إيقاف بعض تطبيقات الاتصالات عبر بروتوكول الإنترنت في المملكة مثل: (الواتساب، السكايب، فيبر، لاين وغيرها).

وأضاف البيان، ”تود الهيئة أن توضح أنها تعمل على نشر خدمات وتطبيقات الاتصالات وتقنية المعلومات لكافة المستخدمين في السعودية، وفقاً للمهام المنوطة بها في إطار نظام الاتصالات والأنظمة الأخرى السارية في البلاد، وكذلك المحافظة على القيم والمبادئ وحماية حقوق جميع الأطراف وحماية المجتمع من أي إضرار بالمصلحة العامة”.

وأكدت الهيئة، أنها ستقوم باتخاذ الإجراء المناسب حيال هذه التطبيقات والخدمات في حال عدم الوفاء بتلك المتطلبات، علماً بأنها حريصة على تشجيع الشركات لتقديم أحدث الخدمات المتوافقة مع متطلبات التراخيص الصادرة لها، إضافة إلى إيلائها جانب خصوصية المستخدمين وضمان حمايتها، أهمية قصوى.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *