وزير الصناعة والتجارة الخارجية يبحث مع نظيره الاثيوبى تعميق العلاقات الصناعية والاستثمارات المشتركة

وزير الصناعة والتجارة الخارجية يبحث مع نظيره الاثيوبى تعميق العلاقات الصناعية والاستثمارات المشتركة
اثيوبيا

كتبت/ مروة على

29/5/2011

وزير الصناعة والتجارة الخارجية يبحث مع نظيره الاثيوبى

تعميق العلاقات الصناعية والاستثمارات المشتركة بين البلدين خلال المرحلة المقبلة

الصياد : فتح آفاق جديدة لتعميق وتوسيع التعاون المشترك فى مختلف القطاعات الاقتصادية

التعاون يشمل الصناعات الغذائية والمنتجات الجلدية والمنسوجات والمنتجات الزراعية المصنعة

تقديم الخبرة المصرية فى مجالات التدريب الفنى وإدارة المناطق الصناعية ونظم المواصفات والجودة

في اطار توجهات الحكومة المصرية لتعميق وتوسيع العلاقات الاقتصادية مع الدول الافريقية التقي الاستاذ الدكتور مهندس سمير الصياد وزير الصناعة والتجارة الخارجية مع السيد / تيديسي هايلى وزير الصناعة الاثيوبى وتناولت المباحثات سبل دعم التعاون الصناعى وزيادة الاستثمارات المشتركة في المرحلة المقبلة ودعوة رجال الاعمال من الجانبين في تبادل الزيارات والتعرف علي فرص التجارة والاستثمار، حضر اللقاء السيد/ محمود درير غيدى سفير أثيوبيا بالقاهرة.

وقد أكد الوزير أن مباحثاته مع نظيره الاثيوبى تأتى فى إطار توجه الحكومة لتدشين مرحلة جديدة من العلاقات الاقتصادية مع اثيوبيا ترتكز على إزالة كافة المعوقات التى تحول دون زيادة التعاون المشترك وفتح آفاق جديدة لتعميق وتوسيع التعاون فى مختلف القطاعات الاقتصادية، مشيرا الى إنه تم الاتفاق على التعاون فى عدد من القطاعات خاصة الصناعات الزراعية المصنعة والمنتجات الجلدية والمنسوجات والصناعات الغذائية الى جانب مساعدة الجانب الاثيوبى فى إقامة صناعات للصلب والادوية ومنتجات البناء خلال المرحلة المقبلة.

واضاف الوزير انه سيتم ايضاً تقديم المساعدة اللازمة للجانب الاثيوبى للاستفادة من الخبرة المصرية فى مجالات التدريب الفنى والصناعى وزيادة الاعمال وتنمية الصناعات الصغيرة والمعارض والمراكز التكنولوجية، لافتا الى إنه عرض على الجانب الاثيوبى إقامة توأمة بين مؤسسات التدريب فى كلا البلدين وتنظيم معرض بالقاهرة لعرض المنتجات الاثيوبية ومنحها التسهيلات اللازمة لدخول السوق المصرى.


وفيما يتعلق بطلب الجانب الاثيوبى الاستفادة من الخبرة المصرية فى إدارة المناطق الصناعية ونظم المواصفات والجودة أوضح الدكتور سمير الصياد أن مصر لديها تجربة رائدة فى إنشاء وإدارة المناطق الصناعية وكذا مشروعات المطور الصناعى وما يعرف بالعناقيد الصناعية، مبديا إستعداد الوزارة لتقديم المساعدة اللازمة للجانب الاثيوبى فى هذا الاطار والمساهمة فى تطبيق نظام المطور الصناعى باثيوبيا .

كما اشار الوزير الى ان مصر تمتلك خبرات كبيرة فى مجال نظم المواصفات والجودة من خلال خبراء هيئة المواصفات المصرية والتى تقوم بإعداد المواصفات المصرية والمتوافقه مع مثيلاتها الدولية من خلال لجان تضم خبراء وعدد كبير من رجال القطاع الخاص، معربا عن إستعداد الوزارة لمساعدة اثيوبيا فى تطوير منظومة المواصفات الاثيوبية.

كما اشار الوزير الى ترحيب مصر بإستقبال المستثمرين الاثيوبيين ومنحهم مميزات وحوافز للإستثمار فى السوق المصرى، وكذا تشجيع رجال الاعمال المصريين للاستثمار فى السوق الاثيوبى.

ومن جانبه أكد السيد / تيديسي هايلى وزير الصناعة الأثيوبى حرص بلاده على تعميق التعاون الاقتصادى مع مصر وفتح مجالات جديدة للتعاون المشترك فى مختلف المجالات التجارية والصناعية، لافتا الى أن أثيوبيا شهدت طفرة صناعية خلال المرحلة الماضية حيث وصل معدل النمو الصناعى الى 10% خلال عام 2010 ومن المخطط الوصول الى 20% خلال السنوات الخمس المقبلة.

واضاف أن هناك رغبة أكيدة لتوسيع التعاون الصناعى مع مصر والإستفادة من الخبرة المصرية فى كثير من المجالات بما ينعكس على زيادة صادرات كلا البلدين وزيادة التجارة البينية والاستثمارات المشتركة، لافتا الى أن السفارة الاثيوبية بالقاهرة ستكون نقطة إتصال لمد أواصر التعاون بين الجانبين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *