احترس مشروبات غازية بسعرات حرارية أقل ومخاطر أكثر

احترس مشروبات غازية بسعرات حرارية أقل ومخاطر أكثر
مشروبات

كتب – إسراء بدوى:

تنتشر المشروبات الغازية بأنواعها المختلفة بشكل كبير في حياتنا، حيث أخذت مكان الماء والحليب في وجباتنا اليومية. ومع الإغراء الكبير والحملات الدعائية لهذه المشروبات، وخاصة (الدايت) منها, والتي لا تحوي أكثر من سعرة حرارية واحدة لعدم احتوائها على السكر؛ مما يشجعنا على تناول هذه المشروبات كي نحقق هدفنا بجسم صحي رشيق وفي الوقت ذاته نتمتع بمشروب لذيذ لا يؤثر على الجسم.

فهل هذا صحيح؟
المشروبات الغازية هي مشروبات صناعية يضاف إليها مواد حافظة، وغازات، ونكهات تعطيها الطعم المميز. وتعتبر هذه المشروبات ذات قيمة غذائية منخفضة إذ لا تحتوي على البروتينات أو الدهون أو الفيتامينات والمعادن. عندما نتناول هذه المشروبات فإننا ندخل إلى أجسامنا سائلاً يحتوي كميات كبيرة من السكريات الخالية من القيمة الغذائية.

هل تساءلت ماذا يدخل جسمك مع كل كأس تشربه من المشروب الغازي؟ وما هي مخاطر هذه المواد على صحتك؟

يحوي كل كأس من المشروب الغازي (الدايت) على المواد التالية:

الكافيين (Caffeine)
يؤدي تناول هذه المادة بكميات كبيرة إلى الإدمان، مثل التدخين تماماً، وتسبب ارتفاع ضغط الدم، وزيادة ضربات القلب وزيادة الهرمونات في الدم.

الأسبرتيم (Aspartame)
أرخص أنواع السكر الصناعي الذي يشكل خطرا على المخ ويؤدي إلى فقدان الذاكرة التدريجي وإصابة الكبد بالتليف وآلام المفاصل.

الأحماض الفسفورية (PhosphoricAcid)
تتسبب بإذابة الكالسيوم من العظام، حيث يتراكم الكالسيوم المذاب في الأوعية الدموية، والأعضاء الحيوية، ويسبب حصوة الكلية. كما تسبب أحماض الفسفوريك والماليك والكاربونيك تآكل طبقة المينا الحامية للأسنان.

حمض الكربونيك ( (carbonic acid)
يتكون من إذابة غاز ثاني أكسيد الكربون في الماء، ويؤثر على الوظائف الحيوية لجسم الإنسان.

حمض الستريك (Citric Acid)
من المواد الحافظة التي تستعمل في المشروبات والمواد المعلبة، وتسبب زيادة استهلاكه تآكل الطبقة الخارجية للأسنان وضعف العضلات.

المشروبات الغازية والسمنة
قد تخدعنا فكرة أن المشروبات الغازية (الدايت) لا تحوي سعرات حرارية؛ ولكن الدراسات أثبتت العكس, ففي دراسة أجريت في جامعة تكساس الأمريكية, توصل الباحثون إلى أن مستهلكي المشروبات الغازية أكثر عرضة بنسبة 65% لزيادة الوزن، وتضع النتائج العلمية الحالية المشروبات الغازية على رأس قائمة المسببات الرئيسية للسمنة، إضافة إلى دور هذه المشروبات في فتح الشهية لتناول المزيد من الطعام والشعور بالجوع والرغبة في تناول السكريات أيضاً.

معدل حموضة المشروبات الغازية
إضافة إلى ما سبق يصل معدل الحموضة في المشروبات الغازية إلى (2.5-4HP=, ويختلف هذا الرقم باختلاف المشروب الغازي)، ولكن أياً كانت النسبة فهذه الدرجات كافية لإذابة المعادن، فكيف سيكون تأثيرها على العظام والأسنان؟

إذاً بتناولنا هذه المشروبات، أصبح لدينا أسنان بالية، وأصبحنا عرضة لأمراض عديدة؛ ولكن هذا ليس كل شئ:

أطفالنا وإغراء المشروبات الغازية
إضافة إلى مخاطر المشروبات الغازية، فإن تأثيرها أكبر على الأطفال في طور النمو، حيث يرتبط تناولها بقلة تناول الحليب ومصادر الكالسيوم وغيره من العناصر الغذائية، وبقلة تناول الألياف الغذائية والفاكهة الطبيعية اللازمة للأطفال في طور النمو. وهذا بدوره يؤدي إلى إصابة الأطفال بمشاكل في الهضم، وهشاشة العظام والأسنان، ويزيد نسبة الإصابة بعدد من الاضطرابات الصحية والمرضية.

توقف وفكر قليلاً!
المشروبات الغازية لا توفر أية قيمة غذائية، وتشكل مسبباً رئيسياً لأمراض القلب والأوعية الدموية، والسكتة الدماغية، وفقدان الذاكرة، وأمراض الجهاز العصبي، إضافة إلى أن كل جرعة إضافية منها تزيد من احتمال التعرض للسمنة بنسبة 1.6 مرة.

إذاً ماذا تنتظر؟ استبدل هذه المشروبات الآن بالماء أو العصير الطازج والشاي الأخضر لتنعم بصحة أفضل وحياة رغيدة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *