المخابرات العامة للسيسي: للاخوان مخابرات يجب التصدي لها

المخابرات العامة للسيسي: للاخوان مخابرات يجب التصدي لها
عبد الفتاح السيسي

وكالات:

قدم اللواء محمد رأفت سلامة رئيس جهاز المخابرات العامة مذكرة إلى الفريق أول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع يشرح فيها كافة التفاصيل حول تنظيم “مخابرات الإخوان” والذي أسسته جماعة الإخوان المسلمين عام 2006، لكنه توسع بعد ثورة 25 يناير 2011 وتضاف عدد العاملين به وتوسعت دائرة أعماله، وهو ما يعد عبثا يجب أن يتم إيقافه فورا.

وزعم اللواء محمد رأفت سلامة رئيس جهاز المخابرات العامة في مذكرته أن جهاز “مخابرات الإخوان” توسع في عمله وأصبح مكلفا بمراقبة كافة الشخصيات العامة ورموز المعارضة والمعارضين من الإعلاميين، بالإضافة إلى أنه يستخدم تقنيات حديثة جدا ودقيقة في التجسس تم تهريبها من الخارج لهذا الغرض ولدعم التنظيم، وهو ما يمثل خطورة بالغة على الامن القومي، حسب تعبيره.

وأضاف سلامة في مذكرته ان تنظيم “مخابرات الإخوان” يتبع إداريا ويشرف عليه التنظيم الدولي للإخوان المسلمين، ويقوم التنظيم الدولي بالإنفاق عليه ببذخ، ويتولى التنظيم نفسه عمليات إدخال وإخراج الأموال من وإلى جماعة الإخوان المسلمين، وهو ما يعد أيضا إخلالا بالأمن القومي المصري ويجب السيطرة عليه فورا.

وطالب سلامة – حسب مذكرته – من الفريق اول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع سرعة اتخاذ اللازم للتصدي لمثل هذه التنظيمات السرية، لما قد تتسبب فيه من إضرار بالأمن القومي للبلاد وتعريض غيرهم من العاملين فى الجهات الأمنية المصرية الشرعية للخطر، علاوة على انتهاك هذه التنظيمات لخصوصيات المعارضين لهم بما يخالف الدستور والقانون حسب المذكرة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *