منعت في عهد مبارك وعادة في عهد مرسي .. عودة المصريات للعمل كخادمات ببيوت الخليج

منعت في عهد مبارك وعادة في عهد مرسي .. عودة المصريات للعمل كخادمات ببيوت الخليج
د.-هشام-قنديل-رئيس-الوزراء-300x157

كتب- ياسمين حموده:

أكد الناشط الحقوقي وعضو الجالية المصرية بالمملكة العربية السعودية عادل حنفي في حوار لإحدى الجرائد المصرية اليومية أن حكومة الدكتور هشام قنديل قد وافقت على عودة المصريات للعمل بالخليج في مهن كان قد تم حظرها في عهد الرئيس السابق حسني مبارك.

وقال حنفي أن وزير القوى العاملة الأسبق السيدة عائشة عبد الهادي كانت قد أصدرت قراراً بناءً على توجيهات رئاسية بمنع المصريات من السفر للعمل بدول الخليج كخادمات في المنازل وذلك حفظاً لكرامتهن وصيانة لأعراضهن التي غالباً ما كانت تنتهك سواء بالمعاملة السيئة أو التحرش الجنسي.

وأضاف أن عودة السيدات والفتيات المصريات للعمل كخادمات يعد انتكاسة لسنوات من النضال في مجال العمل الحقوقي للوقوف أمام خروج المصرية إلى بيوت الخليج للعمل وسط أجواء غير صحية بالمرة، مما يؤدي إلى الكثير من الأمراض النفسية التي تصيب الخادمة بسبب ما تتعرض له من امتهان لآدميتها.

وتابع حنفي “كيف ونحن في عهد حكومة من المفترض أنها إسلامية أن تعود المرأة المصرية مرة أخرى للخدمة في البيوت، وهل رفعت الحكومة المصرية الراية البيضاء لتعلن عجزها عن توفير الحد الأدنى من الكرامة لبناتنا واخواتنا وأمهاتنا.

يذكر أن المجتمعات الخليجية لا سيما الأكثر تحفظاً قد شهدت على مدار سنين العديد من القضايا التي أظهرت التحقيقات فيها امتهان الخادمة والذي يصل في كثير من الأحيان إلى التعذيب الجسدي والنفسي، وكذا معاملتها على أنها حيوان أو شيء لا يسحتق الحياة أصلاً لمجرد احتياجها للمال الذي لم تستطع الحصول عليه في بلدها الفقير.

التعليقات

  1. والله لسه هنشوف أكثر من كده ماهو خلاص لا يوجد معني لكرامة عن الاخوان … إن شاء الله هنظل اعظم شعب بالعالم وهيفضل رافع راية الكرامة سواء بيك يا قنديل أم غيركـ …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *