تأمين متحف كلية الأثار بأجهزة أنذار بعد تعرضه للسرقه

تأمين متحف كلية الأثار بأجهزة أنذار بعد تعرضه للسرقه
________________________932979672

 

 

 

 

كتبت – إيمان مصطفى

أعلنت د. عزة فاروق، عميد كلية الآثار بجامعة القاهرة، عن تزويد متاحف ومكتبات الكلية بأجهزة إنذار وكاميرات مراقبة لتأمينها من السرقات والحرائق، تفادياً لتكرار ما تعرض له متحف الكلية مؤخراً من سرقة عدد من القطع الأثرية النادرة، والتي يجري التحقيق في ملابساتها والبحث عنها من جانب النيابة العامة.

وأشارت فاروق إلى أنه سيتم تركيب أجهزة الأمان الجديدة الأسبوع الحالي بالمتحف، لحين نقل مقتنيات متحف الكلية والمكتبات إلى مبنى الدراسات المتحفية الجديد، بعد الأنتهاء من تجديده وتزويده بمعدات الأمان اللازمة، ليصبح مجمعاً أثرياً وثقافياً متكاملا، مشيرة إلى أن متحف كلية الآثار يضم قاعات للآثار المصرية والإسلامية والقبطية.

وتحتوي قاعة الآثار المصرية على مجموعة متنوعة من الآثار تقترب 195 قطعة أثرية تغطي حقبة زمنية طويلة في التاريخ المصري القديم، بينما تحتوي قاعة الآثار الإسلامية على حوالي 1480 قطعة وعملات أثرية، وتعد أغلب المقتنيات من اكتشافات الكلية أو الاكتشافات التي تتم بالتعاون مع هيئة الآثار، ويتردد على متحف الكلية الوفود الأجنبية الزائرة للجامعة والطلاب.

يأتي ذلك بعدما شهدت الكلية سرقة أكثر من 140 قطعة أثرية في مايو الماضي، ومن أهمها رأس المعبود أوزوريس ومراية المعبود حتحور، وقطع أثرية أخرى.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *