القبض على 4 متظاهرين بتهم سب وزير الداخلية ورفع «ملابس داخلية» أمام منزله

القبض على 4 متظاهرين بتهم سب وزير الداخلية ورفع «ملابس داخلية» أمام منزله
bgevqzkccaa4acd.jpg_large

وكالات:

ألقت أجهزة الأمن في القاهرة القبض على 4 من حركة شباب 6 أبريل «جبهة أحمد ماهر»، قالت التحقيقات الأولية إنهم نظموا تظاهرة مفاجئة، في ساعة مبكرة من صباح الجمعة، أمام منزل اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، بمنطقة مدينة نصر، مرددين هتافات مناهضة لسياسات وزير الداخلية، ومطالبين بالقصاص لشهداء الثورة.

وأضافت التحقيقات أن المتظاهرين رفعوا «ملابس داخلية»، في ظاهرة جديدة للاحتجاج، ودفعت أجهزة الأمن بالقاهرة بتعزيزات أمنية أمام المنزل، وفرضت كردونًا أمنيًا، لمنع المتظاهرين من الوصول للمنزل.

وأشارت التحقيقات إلى أن العشرات من أعضاء حركة شباب 6 أبريل توافدوا إلى منزل اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، فجر الجمعة، وبحوزتهم زجاجات «مولوتوف» و«ملابس داخلية»، ووقفوا أمام المنزل ورددوا هتافات معادية، تنطوي بعضها على سب للوزير، وخرجت عليهم قوات الأمن وفرّقتهم بالغازات المسيلة للدموع منعًا للاحتكاك، وألقت القبض على كل من: سيد منير، وعبد العظيم أحمد، ومحمد مصطفى، وممدوح حسن، وتم ترحيلهم للعرض على النيابة بتهم سب وقذف وزير الداخلية بعبارات خادشة، وحمل زجاجات «مولوتوف» وترويع المواطنين.

وقال مصدر أمني بمديرية أمن القاهرة: إن القوات استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين، فيما أعلنت حركة 6 أبريل أن أجهزة الأمن أطلقت «خرطوش» على المتظاهرين، مما تسبب في إصابة بعض أعضائها، وأشارت إلى أن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على عدد آخر من أعضائها، فيما شهدت المنطقة التاسعة وامتداد مصطفى النحاس حالة من الارتباك المروري.

وأضاف المصدر الأمني أن معلومات وردت إلى أجهزة الأمن بالقاهرة بقيام أعضاء من حركة 6 أبريل بتنظيم تظاهرة أمام منزل وزير الداخلية بالمنطقة التاسعة بمدينة نصر، بعد منتصف ليل الجمعة، فدفعت الأجهزة الأمنية بخمس مدرعات وأكثر من 15 سيارة أمن مركزي، وفرضت كردونًا أمنيًا حول منزل الوزير، بالحواجز الحديدية والكوادر البشرية، فيما استقل أعضاء الحركة عددًا من الأتوبيسات من ميدان رمسيس، متجهين إلى منطقة مدينة نصر، وتظاهروا في محيط المنزل بامتداد شارع مصطفى النحاس، أمام الكردون الأمني.

وأشار إلى أن العشرات من أعضاء حركة 6 أبريل رددوا هتافات مناهضة لوزير الداخلية وممارساته، مطالبين بتطهير الوزارة وإعادة هيكلتها، والقصاص لشهداء الثورة، فيما رفع بعضهم أعلام الحركة، و«ملابس داخلية» أمام قوات الأمن.

ونوه إلى أن قوات الأمن حاولت منع المتظاهرين من التقدم نحو المنزل، وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع في محاولة لتفريقهم، مشيرًا إلى أن التظاهرة المفاجئة لم تستغرق نصف ساعة على أقصى تقدير، وقال إن أجهزة الأمن بدأت في تمشيط الشوارع الجانبية لمحيط منزل الوزير، بحثًا عن مثيري الشغب.

وأعلنت الحركة، عبر حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي، إصابة عدد من المشاركين في التظاهرة بطلقات «خرطوش»، وقالت إنه تم نقلهم إلى مستشفى التيسير الطبي بمدينة نصر، بينما أشارت إلى قيام قوات الأمن بإلقاء القبض على عدد من أعضائها أثناء التظاهرة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *