القوى الثورية بالفيوم تستعد لتوحيد رايتها ومواجهة الإخوان

القوى الثورية بالفيوم تستعد لتوحيد رايتها ومواجهة الإخوان
مظاهرات - الفيوم

كتب– محمد حسين:

عقد ممثلو القوى الثورية والأحزاب السياسية المعارضة وجبهة الإنقاذ الوطني بالفيوم اجتماعا مساء أمس الخميس بمقر نادي المحافظة؛ لمناقشة كيفية مواجهة جماعة الإخوان المسلمين في الفترة القادمة وتوحيد راية المعارضة تحت كيان سياسي أطلقوا عليه “أحرار من أجل مصر”.

وشددت القوى الثورية على ضرورة التنسيق فيما بينهم ووضع خطة عمل للتمكن من مواجهة الإخوان والحشد والإنتشار بشكل أكبر بين المواطنين من خلال البدء في العمل على قضايا المحافظة والمشاكل الخاصة بها من أجل العمل العام.

وانتقدت القوى الثورية مشروع النهضة الذي دعت إليه جماعة الإخوان مؤكدين أنه عبارة عن فكرة تصويتية وانتخابية استغلوا بها البسطاء من الناس و أوهموهم بأهمية انتخاب مشروع بدلا من شخص وما هو إلا مشروع انتخابي لجماعة معينة وليس من أجل الوطن.

و أكد أحمد ربيع , أمين حزب المصريين الأحرار , على ضرورة نبذ الخلاف السياسي والاتفاق على المعارضة السلمية الممنهجة التي لا تمت بصلة للاهانة والتكسير والتخريب وترك الخلافات مع المسيحين باعتبارهم شركاء في الوطن ولهم حق المواطنة والعيش بأمان و مؤكدا على أن الفيوم تمثل حراكا سياسيا وأن أهدافهم الأسياسية التي يعملون من أجلها ليست بالشخصية والتي تتمثل في بناء مصر والعيشة الكريمة والاهتمام بالتعليم والاستثمار والعلاقات الداخلية والخارجية الجيدة والعمل على إعادة مكانة مصر بين دول العالم.

مشيرا إلى أن ما حدث عليه من تعدي بعض أفراد جماعة الإخوان المسلمين بالفيوم بالضرب وتهديدهم له ولاسرته بالقتل زاده إيمانا بالله ولن يخشى من تلك التهديدات , و قال مصطفى فهمي أحد أعضاء حزب الدستور إن جماعة الإخوان تمثل قوة احتلال يجب مواجهتها بالسلمية وعدم الزج بالقوى الثورية في أحداث عنف.

و أضاف كارم علواني , سكرتير مساعد لجنة حزب الوفد بالفيوم , أنه لابد من مواجهة الإخوان عن طريق النقابات التي وضعوا أيديهم عليها كالمعلمين والصيادلة والتطبيقين والعمل داخل المحافظة من خلال ما يتفق مع مشاكلها وعدم انتظار لجبهة الإنقاذ.

و شدد تامر حمدي , نائب رئيس لجنة غد الثورة بالفيوم , على ضرورة مقاومة الإخوان عن طريق كشف الفساد والمخالفات بالمؤسسات والهيئات ومنها الكهرباء.

حضر الإجتماع ممثلو أحزاب الدستور والمصريين الأحرار ورابطة الفيوم الثورية وحزب الوفد وغد الثورة والعدل وحركة كفاية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *