في زيارة لقطاع الأمن المركزي لشمال الصعيد محافظ أسيوط ووكيل الاوقاف يؤكدان على تضحيات وجهود رجال الأمن في حفظ الأمن بالبلاد

في زيارة لقطاع الأمن المركزي لشمال الصعيد محافظ أسيوط ووكيل الاوقاف يؤكدان على تضحيات وجهود رجال الأمن في حفظ الأمن بالبلاد
الامن المركزي3

أسيوط- سحر محمد:

أكد الدكتور يحيى كشك محافظ أسيوط على التضحيات والجهود التي يقوم بها رجال الأمن في حفظ الأمن والأمان بالبلاد مشيراً إلى أهمية الدور الذي يقوم به جنود الأمن المركزي فى حماية المنشأت العامة والخاصة … جاء ذلك خلال لقائه بضباط وجنود وافراد الأمن المركزي بقطاع الامن المركزى باسيوط فى حضور اللواء أبو القاسم أبوضيف مدير الأمن ، واللواء طلعت بسيوني منطقة شمال الصعيد للأمن المركزي ، واللواء شريف جمال الوكيل والدكتور صلاح سلطان الأمين العام للمجلس الأعلى للشئون الاسلامية والدكتور جمال عبدالستار وكيل أول وزارة الأوقاف للدعوة .

وقال المحافظ أن جنود الأمن المركزي يسجلون أسماءهم في التاريخ بهذه التضحيات والبطولات التي يقومون بها في حماية البلاد خاصة وأن مصر تمر بلحظات فارقة في تاريخها ، وطالبهم بمواصلة بذل الجهد والعطاء وألا يدخروا جهداً في حفظ الأمن بالبلاد .

فيما ووجه جمال عبد الستار كلماته لجنود الأمن المركزي بأنكم لستم أصحاب مهنه ولكنكم مجاهدين في سبيل الله والوطن حافظين لأمنه وأمانه موضحاً أنكم الدرع الواقي للبلاد في الداخل والقوات المسلحة في الخارج لأنه “لا إيمان بلا أمان وأنتم مفتاح الأمان” . وأضاف عبدالستار أن الله ذكر مصر في القرآن الكريم وسوف يحفظها من كل شر ومَن أراد بها سوء قسمه الله مؤكداً على وحدة الصف بين الشعب والشرطة والجيش وكافة فئات المجتمع . وطالب سلطان رئيس الجمهورية بتسليح أفراد الأمن بما يلزمهم من أجهزة وأسلحة لردع الخائنين والمخربين للبلاد لأنه حق لهم ويستحقون الدعم المعنوي والمادي لأن مصر أمة واحدة ولن نسمح لأحد أن يمزق ويشتت شملّنا ، وطالبهم بالتمسك بالمصحف والمسجد وذكر الله لأنهم السلاح الواقي من العدو داخليا وخارجيا.

وتقدم سلطان بالشكر والتقدير لجنود وضباط الأمن المركزي لأنهم حماة الأمة والثورة ولن يستقيم الحال إلا بهم وبجهودهم مشيراً إلى أن جنود الأمن استخدمهم الله في بناء البلاد بخلاف من استخدمهم الشيطان في هدم البلاد وأن البشرى والسعادة لهم بسبب حراستهم للمنشآت العامة والخاصة .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *