بيان أسرة الراحل محمد يسري سلامة : هناك فارق بين الصدمة التسممية والتسمم في العرف الطبي

بيان أسرة الراحل محمد يسري سلامة : هناك فارق بين الصدمة التسممية والتسمم في العرف الطبي
محمد يسرى سلامة

كتب- سمر عز:

قامت أسرة الراحل الدكتور محمد يسري سلامة بتقديم بيان يتضمن تقديم خالص الشكر والتقدير لكل مَن واساهم في مصابهم الأليم بالعزاء من كافة التيارات والأطياف السياسية والوطنية المختلفة.

كما أعربت عن أسفها وانزعاجها الشديد مما تناقلته بعض وسائل الإعلام من أن الدكتور الفقيد رحمه الله تعالى قد تُوفي مسمومًا، وفي هذا الإطار تؤكِّد أن الدكتور رحمه الله كان يعاني من المرض نحو ثلاثة أسابيع وارتفاع متواصل في درجة الحرارة قبل إيداعه مستشفى المركز الطبي الجديد بسموحة التي مكث فيها أربعة أيام أجريت له فيها الفحوص والتحاليل الطبية، ثم أُدخل العناية المركّزة في اليوم الرابع مساء يوم السبت 23/3/2013م إثر إصابته بصعوبات في التنفس، وهبوط حادٍّ في الدورة الدموية، وأنيميا حادة نتيجة نزلة معوية والتهابات، وصدمة تسمميةٍ حادّة، ما أدَّى إلى وفاته إثر تفاقم الحالة؛ كما هو موضح بالتقرير الطبّي.

منوهة عن الفرق بين الصدمة التسممية وبين التسمم في العُرف الطبّي.

وتؤكّد الأسرة أنها كانت تتابع حالة الدكتور محمد يسري سلامة لحظةً بلحظة، وكانت الزيارات لا تتمُّ إلا بموافقتها،وحضورها، وعلى مرأى منها.

والأسرة إذ توضح ذلك تنعي على بعض وسائل الإعلام عدم تحريها الدِّقَّة والأمانة، وتُشدِّد على أن أي أخبارٍ عن الفقيد رحمه الله تعالى لا أساسَ لها من الصحَّة ما لم يكن مصدرُها أسرتَه. وتُهيب الأسرة بوسائل الإعلام أن تتسامى عن المتاجرة بروح الفقيد وقيمته الوطنية الكبيرة سعيًا وراء الإثارة الرخيصة وإذكاءِ نار الفتنة بين أبناء الوطن الواحد. رحم الله الفقيد رحمةً واسعة، وألهمَ أهلَه وتلاميذَه ومحبيه الصبر والسلوان.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *