حمدين صباحى يقترح ثلاثة محاور لمطالب المعتصمين فى أجتماع لمرشحى الرئاسة ورموز القوى الوطنية ظهر اليوم

حمدين صباحى يقترح ثلاثة محاور لمطالب المعتصمين فى أجتماع لمرشحى الرئاسة ورموز القوى الوطنية ظهر اليوم
11_477864378

 

 

 

 

كتبت – ايمان مصطفى

 

 

بدعوة من ائتلاف شباب الثورة ، شارك حمدين صباحى فى أجتماع هام ظهر اليوم أستغرق عدة ساعات ضم عدد من مرشحى الرئاسة وقيادات الأحزاب والقوى السياسية والوطنية والحركات الشبابية والثورية وبعض الشخصيات العامة للتوافق على موقف موحد بخصوص الموقف الحالى من أداء المجلس العسكرى والحكومة الجديدة وآليات تنفيذ مطالب الأعتصام ودعم المعتصمين .

 

وقد شارك من مرشحى الرئاسة أيضا : المستشار هشام البسطويسى ود/ أيمن نور والسيد/ عمرو موسى
ومن الأحزاب : حزب الكرامة – الجبهة – التحالف الشعبى – الحزب الناصرى وعدد من الأحزاب الجديدة .
من الشخصيات العامة : د/ بهاء طاهر – الأستاذ/ ابراهيم المعلم – د/ حسام عيسى – المخرج خالد يوسف – الفنان خالد النبوى –د/ مصطفى الجندى – السيد/ علاء عبد المنعم
وممثلى ائتلاف شباب الثورة : ناصر عبد الحميد – سالى توما – حسام مؤنس – مصطفى شوقى .

 

وفى كلمته وجه حمدين صباحى تحية لائتلاف شباب الثورة الداعين لهذا الأجتماع والحضور وللمعتصمين الذين دفعوا لعقد هذه الجلسة الهامة .

وأكد صباحى على أن مطالب الأعتصام هى مطالب مشروعة لكنها فقط تحتاج الى صياغات محددة وترتيب أولويات والتوفق العام عليها لتوحيد الموقف .

وجدد صباحى دعمه للمعتصمين ذاكرا  أن أستمرار الأعتصام واجب وشرطه تحقيق المطالب وأن ما يحدد موعد انهاء الأعتصام هو التجاوب معها و الأستجابة لها وأن هذا القرار يرجع للمعتصمين أنفسهم .

وفى كلمته قدم حمدين صباحى اقتراحه الذى يعتمد على 3 محاور  رئيسية للمطالب

المحور الأول : التطهير ويشمل

1- تطهير وزارة الداخلية واعادة هيكلتها على أن تكون أول أولوياتها إعادة الأمن للشارع المصرى والأمان للمواطن

2-محاكمة مبارك وأسرته ورموز نظامه محاكمات عادلة عاجلة علنية وتحديد مواعيد لتلك المحاكمات مع اعلان الدوائر القضائية التى أعلن رئيس الوزراءأنها ستخصص لتسريع وتيرة المحاكمات

3-  محاكمة قتلة الشهداء بشكل عاجل وعادل وحقوق أسر الشهداء والمصابين

4- وقف المحاكمات العسكرية للمدنيين فورا

5-محاكمة كل من تورط فى جرائم قتل الشهداء وجرائم التعذيب والتزوير والافساد السياسى والنهب الاقتصادى

6-اختيار حكومة معبرة عن الثورة يكون دورها هو ممارسة صلاحياتها الحقيقية فى تنفيذ أهداف ومطالب الثورة فى المرحلة الانتقالية

المحور الثانى: الأمن

القبض على جميع البلطجية الذين يروعوا المواطنين ويهددوا أمنهم ومحاكمتهم محاكمات عادلة

المحور الثالث: الوضع الاقتصادى وتدوير عجلة الانتاج

وهذا المحور بالذات يرتبط بالوضع الأمنى والسياسى

ودعا حمدين صباحى لعدم مد الفترة الأنتقالية طويلا وأن نسرع فى الأستجابة لمطالب الثورة لنتمكن من انهاء الفترة الأنتقالية بأفضل طريقة وأقل وقت ممكن مشيرا لأن بناء النظام الجديد واستكمال مسيرة الثورة لن يحدث إلا مع نهاية المرحلة الأنتقالية .

وقال صباحى ان هناك أستياء وغضب من تباطؤ أداء المجلس العسكرى ، وفى الوقت الذى رفض فيه لهجة البيان الصادر أمس إلا أنه دعا لضرورة عدم حدوث صدام بين الجيش والشعب معتبرا ذلك خطأ استراتيجى ومؤكدا فى نفس الوقت على حق الأختلاف والنقد لأداء المجلس العسكرى .

وبما أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة هو الحاكم الفعلى وصاحب القرار الآن خلال تلك المرحلة الأنتقاليه فعليه أن يستجيب فورا لمطالب الثوار .

ودعا صباحى الى تشكيل حكومة جديدة سياسية ائتلافية تجمع شركاء الثورة تمارس دورها فى تنفيذ أهداف الثورة فى المرحلة الأنتقالية .

كما قال صباحى أن بيان المجلس العسكرى أمس رغم رفض لهجته إلا أنه اشتمل على نقطة هامة يجب أن نتمسك بها وهى عمل مبادئ حاكمة للدستور الجديد ووضع مواصفات تشكيل الهيئة التأسيسية مشيرا لأهمية أن تتوافق القوى الوطنية الآن على نصوص تلك الوثيقة الحاكمة كى يقوم المجلس العسكرى بإصدارها كنص ملزم لا مجرد أتفاق معنوى مؤكدا على أن وحدة القوى الوطنية أمر بالغ الأهمية وأحد ضمانات استمرار الثورة  ةاساكمال تحقيق أهدافها .

وأخيرا دعى حمدين صباحى  فى نهاية كلمته كل القوى السياسية والوطنية إلى التوافق على الترتيب الزمنى لأن يتم عمل وثيقة مبادئ دستورية حاكمة ثم يليها اجراء انتخابات مجلس الشعب ثم عمل الدستور الجديد وأخيرا انتخابات رئاسة الجمهورية .

 

هذا وسوف يتم عقد مؤتمر صحفى فى نقابة الصحفيين غدا الخميس الموافق 14 يوليو الساعة الثانية ظهرا يحضره المرشح الرئاسى حمدين صباحى لاعلان البيان الرسمى الذى تم التوافق عليه فى هذا الأجتماع .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *