الأسوانى يتحدث عن تحول مصر وماضيها بمعهد جوته الألمانى

الأسوانى يتحدث عن تحول مصر وماضيها بمعهد جوته الألمانى
2011-634390766793150547-315

 

 

 

كتبت – نورهان صلاح الدين

نظم معهد جوته الألمانى بالإسكندرية مساء أمس ندوة بعنوان “التحول والماضى” تحدث خلالها الروائى – علاء الأسوانى – و الألمانى – لوتس راتناو-  حول تحول مصر وتغييرها بعد ثورة 25يناير وما كانت عليه قبل الثورة  فى  الناحية السياسية والإجتماعية والثقافية , رغم أن ثورة يناير في مصر قد أثمرت عدة تحولات في السياسة والمجتمع إلا أن هناك الكثير من الأمور لم يتم تخطيطها بالشكل النهائي بعد.

كما أن عمليات التحول تتم في كل البلاد بأشكال مختلفة ورغم ذلك فإن هناك بعض التجارب يمكن أن تتقاسمها. بعد سقوط الستار الحديدي تغيرت الخريطة السياسية لأوروبا بشكل شديد، وغيرت بالتالي أشكال التعايش بين الناس بقوة. إن من أهم العوامل في عمليات التحول تلك هو أسلوب التعامل المختلف مع الماضي السياسي، وفهم المواطن لدوره في المجتمع وللقيم المجتمعية وكذلك للأديان، وهى العوامل التي تؤثر علي تصرفات الإنسان بشكل أساسي.

تأتى تلك الندوة ضمن برنامج الصالون السياسى الذى ينظمه المعهد خلال شهر يوليو الجارى تحت عنوان “التحول”  الذى يتضمن ندوات مع مثقفين من ألمانيا ومصر لفتح مجال تبادل الخبرات والمناقشة وإعطاء دفعات جديدة للمناظرات المجتمعية لعدة موضوعات منها- التحول والقيم – حاضر فيها يوليا جيرلاخ وعمر طاهر , و- المواطنون والتحول – وتحدث فيها هيثم أبوالعز الحريرى وينس هوتمان ويعد هذا الصالون مشروع مشترك بين معهد جوته بالإسكندرية ومؤسسة كونراد أدناور القاهرة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *