بالصور..الإحتفال باليوم العالمى للدرن بقصر ثقافة الإسماعيلية

بالصور..الإحتفال باليوم العالمى للدرن بقصر ثقافة الإسماعيلية
DSC_0021

كتب – مصطفى دياب:

 شهد اللواء جمال إمبابى محافظ الإسماعيلية فعاليات الإحتفال السنوي باليوم المصرى والعالمى للدرن والذى أقيم بقصر ثقافة الإسماعيلية ونظمته مديرية الصحة بالتعاون مع الجمعية المصرية لمكافحة التدخين والدرن وبالتنسيق مع مركز النيل للإعلام.

وفى كلمته التي ألقاها محافظ الإسماعيلية خلال الإحتفال أشاد المحافظ بجهود مديرية الصحة وجميع القائمين على العمل في مكافحة مرض الدرن وكافة المشاركين في هذه المنظومة الصحية وماحققته الإسماعيلية في هذا المجال وخاصة بعد أن تم الإعلان خلال الإحتفالية التي أقامتها وزارة الصحة عن تميز الإسماعيلية وفوزها بمركز الريادة على مستوى محافظات الجمهورية في مكافحة مرض الدرن والإعلان عن تكريم الدكتورة/وفاء صلاح المسئول التنفيذي والمنسق لمكافحة الدرن بالإسماعيلية والتي منحها وزير الصحة شهادة تقدير من الوزارة تقديراً لجهودها المتميزة في هذا المجال .

كما أشاد محافظ الإسماعيلية بجهود جميع العاملين في تنفيذ البرنامج القومى لمكافحة الدرن بالإسماعيلية ، وأشار المحافظ إلى أن هذا الإحتفال هو رسالة موجهة لتفعيل دور الوقاية من المرض والتوعية بخطورة المرض وخير دليل على ذلك ماحققته الإسماعيلية من نجاحات في خفض معدلات الإصابة بالمرض وتقليل نسب الوفيات الناجمة عنه .

وخلال الإحتفالية إستمع المحافظ لشرح وافى وتفصيلي من الدكتور /زكريا الزغبى رئيس مجلس إدارة جمعية مكافحة الدرن وأمراض الصدر وإستشارى أول الأمراض الصدرية عن تاريخ إكتشاف هذا المرض في مصر منذ ما يزيد عن 2400 سنة قبل الميلاد وإستعرض فيلماً تسجيلياً عن أسباب الإصابة بالمرض وطرق العلاج والوقاية كما إستعرض تقرير المنظمة العالمية للصحة والتي أكدت أن عدد المرضى المصابين بالمرض سنوياً 7ر8 مليون شخص سنوياً ومنها 60% في شرق آسيا والدول الفقيرة والنامية وأشار إلى أن نحو ⅓ سكان العالم يحملون الميكروب .

ومن جهته أكد الدكتور /هشام الشناوى وكيل وزارة الصحة بالإسماعيلية أن مصر تعتبر من أنجح الدول التي حققت تقدماً ملحوظاً في مكافحة مرض الدرن.

وأن الوزارة بكامل أجهزتها وإداراتها على مستوى الجمهورية تسعى جاهدة لتحسين أنشطة مكافحة الدرن وبذل المزيد من الجهد في سبيل القضاء على المرض وتحقيق النتائج المرجوة من حملات المكافحة.

وأشارت الأستاذة سمية حسنى عميد كلية الطب بجامعة قناة السويس إلى أن هناك تعاون وثيق مع الجامعة وكلية الطب لتفعيل دورهمافى خدمة المجتمع وتقديم خدمة المرض بالوحدات الصحية ووحدات طب الأسرة ونشر التثقيف والتوعية الصحية .

ومن جهته أشاد الدكتور/عبد المجيد منصور ممثل البرنامج القومى لمكافحة الدرن بوزارة الصحة بالجهود المبذولة والأنشطة الملموسة لمكافحة الدرن في الإسماعيلية والتي تؤكد أنها من أحسن المحافظات على مستوى الجمهورية في هذا المجال.

وقد تناول الدكتور/عبد الفتاح رأفت مدير عام مستشفى الصدر شرح وتوضيح دور المستشفى في مكافحة مرض الدرن والدورة العلاجية التي يتلقاها المريض منذ لحظة دخوله المستشفى حتى تماثله للشفاء وما يقدم له من خدمات كما إستعرضت الدكتورة /وفاء صلاح المنسق العام لمكافحة الدرن بالإسماعيلية نبذة خاصة عن طرق الوقاية من المرض والجهود التي تنظمها مديرية الصحة وبرامج المكافحة ودور المجتمع في مكافحة المرض.

وعلى هامش الإحتفالية تم تقديم عرض فنى مسرحى للطلاب من مدارس الفاروق عمر والسادات الثانوية ومدرسة الخلفاء الراشدين الإعدادية وذلك تحت عنوان “مكافحة الدرن” من إخراج مجدى مرعى والمادة العلمية والصياغة للدكتورة /وفاء صلاح وقد أشاد جميع الحضور بهذا العرض الفني الراقى الذى قدم درساً في التوعية بخطورة المرض وطرق الوقاية منه .

وقد أصدر المحافظ تعليمات بصرف مكافأة مالية قدرها ثلاثة ألاف جنيه لفريق العمل الفني المسرحى الذى تم تقديم خلال الإحتفالية .

حضر الإحتفالية أ.د/أمجد مطر رئيس مجلس إدارة مستشفيات جامعة قناة السويس وعدد كبير من الأطباء ومديري المستشفيات والعاملين بقطاع الصحة والمتخصصين وعدد كبير من القيادات التنفيذية بالمحافظة .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *